تغييرات في قيادة الوطنية الدولية - د. ناصر معرفيه يتولى منصب الرئيس التنفيذي لشركة الوطنية الدولية

22 نيسان 2007

أعلنت كيوتل اليوم أن د. ناصر معرفية الرئيس التنفيذي لشركة كيوتل سيتولى منصب الرئيس التنفيذي لشركة الوطنية الدولية، عقب قرار السيد احمد حليم عدم تجديد تعاقده كرئيس التنفيذي للعمليات الدولية للوطنية.

هذا، وسيكون الدمج السلس والفعال بين كيوتل والوطنية على رأس أولويات د. ناصر معرفيه، الذي سيجمع بين منصبي الرئيس التنفيذي لكيوتل والرئيس التنفيذي للوطنية الدولية.

وتعليقاً على ذلك قال سعادة الشيخ عبد الله بن محمد بن سعود آل ثاني رئيس مجلس إدارة كيوتل “يؤسفنا أن نودع السيد حليم الذي قال إنه يريد إدارة أعماله الخاصة وهو الذي لعب دورا كبيراً في نجاح شركة الوطنية. فقد ساهمت جهوده المتميزة على دفع عمليات الوطنية الدولية وتوسعها السريع في تونس والعراق والجزائر والسعودية وجزر المالديف في فترة لم تتعد الأربع سنوات ليترك وراءه شركة تفخر كيوتل بأن تتولى أمورها من بعده”.

وتابع الشيخ عبد الله “إن القرار بتولية د.ناصر منصب الرئيس التنفيذي لعمليات الوطنية الدولية هو بلا شك قرار إيجابي للغاية بالنسبة لمجموعتنا الموسعة. ومن المؤكد أن تولي د.ناصر الرئاسة التنفيذية لشركتي كيوتل والوطنية الدولية من شأنه أن يزيد القيمة لعمليات الشركتين مما سيعود بالفائدة على العملاء”.

يشار إلى أن كيوتل تواصل تنفيذ استراتيجيتها للتوسع الدولي كما تسعى إلى أن تصبح من بين أكبر 20 شركة اتصالات في العالم بحلول عام 2020. وقد جاء الاستحواذ على شركة الوطنية، الذي لعب د.ناصر دوراً كبيراً في تحقيقه، عقب عدد من الاستحواذات المهمة التي حققها د.ناصر منذ توليه منصب الرئيس التنفيذي لكيوتل عام 2002 بما في ذلك الاتفاق مع شركة ايه تي اند تي AT&T للحصول على حصة في شركة نافلنك، أكبر مزود لخدمات البيانات المدارة في المنطقة، وإقامة تحالف استراتيجي مع شركة اس تي تليميديا لمنح كيوتل موضع قدم راسخ في جنوب شرق آسيا.

وبهذه المناسبة قال د.ناصر “يسرني أن أتولى منصب الرئيس التنفيذي للوطنية الدولية. فبعد أن أصبحت الشركتان الآن جزءاً من مجموعة موسعة، بدأنا القيام بالتعديلات الضرورية للوصول بقدراتنا للنمو إلى أقصاها. وأتطلع من خلال دوري كرئيس تنفيذي لكيوتل والوطنية الدولية، إلى تعزيز وتقوية قدراتنا لتحقيق أهدافنا المشتركة”.