الوطنية موبايل وبنك فلسطين و’بي سي آي’ تعلن مشاركتها في رعاية فعاليات استاد فيصل الحسيني ومباراة الأردن وفلسطين

16 تشرين الأول 2008

رام الله - أعلنت كل من شركة الوطنية موبايل- شبكة الاتصالات المتنقلة الجديدة في فلسطين، وبنك فلسطين م.ع.م وشركة بي سي آي ؛ من رام الله أمس، عن توقيع اتفاقية مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم؛ للمشاركة في رعاية فعاليات افتتاح استاد الشهيد فيصل الحسيني في القدس.

وستعمل الشركات الثلاث على التعاون مع الاتحاد بما من شأنه إنجاح هذه التظاهرة الرياضية التي تعد واحدة من أهم المفاصل في تاريخ كرة القدم الفلسطينية، ومن أهم الأحداث الرياضية على صعيد المنطقة لهذا العام؛ من خلال الإسهام في الأنشطة الترويجية وبناء أجزاء تكميلية في الملعب، وغيرها من النشاطات.

وقد جاءت رعاية الأطراف الثلاثة لهذا الحدث في إطار المسؤولية المجتمعية لهم، والتي تضطلع بها الشركات الثلاث؛ والتي تتقاطع مع تنمية شريحة الشباب والرياضة، وكل ما من شأنه أن يصل بهم إلى مستقبل أكثر إشراقا، عبر صقل مهاراتهم وتنمية قدراتهم، من خلال النشاطات التي تجريها كل منهم من دعم ورعايات.

وقال آلان ريتشاردسون، المدير التنفيذي لشركة الوطنية موبايل "لقد أسعدنا أن نضع كل ما من شأنه أن يساعد الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في تنظيم هذا الحدث الذي ستتجه فيه الأنظار إلى فلسطين؛ وقد جاءت هذه الرعاية، بعد رصيد طيب لنا دعمنا فيه قطاعات الشباب والرياضة والأنشطة في فلسطين، حتى قبل انطلاقتنا التجارية". وأضاف " تفخر الوطنية موبايل بأنها اليوم جزء من هذا الحدث المميز والفريد، والذي سيساعد على النهوض بكرة القدم الفلسطينية على المستوى المحلي والدولي" وقال "أنا متحمس لهذا الحدث ورؤيته، وسأكون بين صفوف مشجي الفريق الفلسطيني وستعلو هتافاتي له".

وأضاف ريتشاردسون "لقد استفدنا في هذا الحدث من تجارب شركائنا؛ الوطنية الدولية للاتصالات  والشركة القطرية للاتصالات "كيوتل"، واستثماراتها في الدول الشقيقة والصديقة، فقد سبق لهم ورعوا وقادوا أحداثا مهمة كهذا الحدث… بعدنا الدولي والإقليمي يؤمّن لنا الحصول على أفضل التجارب في التكنولوجيا والإدارة؛ إلى أعمال المسؤولية الاجتماعية ونقلها جميعا إلى فلسطين". 

وقال سعيد برانسي مدير عام شركة بي سي آي "سنعمل مع شركاءنا على إنجاح هذا الحدث، وقد وضعنا كل ما بوسعنا من أجل أن نصنع من هذا الحدث قصة نجاح تكتب في القدس الشريف، وتنتقل منها إلى كل أرجاء العالم، من أجل أن تؤكد حقيقة هامة، أننا نحن الفلسطينيون مشبعون بثقافة التحدي والنجاح، وسيكون هذا الحدث خير دليل على أن باستطاعتنا أن نصل برغم قلة الإمكانات إلى مصاف الترتيبات العالمية لهكذا أحداث".

من ناحيته أضاف هاشم الشوا، مدير عام بنك فلسطين "هي رسالة من القطاع الخاص الفلسطيني بأن أجندة التنمية هي عنواننا جميعا، فبالتعاون بين الجميع نصل إلى مناخ تنموي أفضل" وأكد على أهمية دعم الرياضه الفلسطينيه للوصول بها إلى أعلى المستويات العربية والعالمية " إن رعايتنا لهذا الحدث الرياضي هو استمرار لسلسة الرعايات الرياضية الكبيرة التي قمنا بها منذ انطلاقنا في بنك فلسطين قبل 48 عاما،  معتبرا هذا الحدث بأنه من أكبر  الأحداث الرياضية على مستوى فلسطين والذي يعد بداية حقيقية لمشاركات عربية ودولية على أرض الوطن .وقال "نشكر باسم الأطراف الثلاثة، كافة من أتاح لنا الفرصة من أجل أن نسهم في هذا الحدث، وأن نكون جزءا منه".

ومن المقرر أن تجري مراسم افتتاح الاستاد يوم السادس والعشرين من الشهر الحالي، بمباراة ودية بين المنتخبين الفلسطيني والأردني؛ ووسط حضور دولي ورسمي لافت، يمثله رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر؛ ومحمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم؛ والأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم الأردني؛ وسمير زاهر رئيس اتحاد كرة القدم المصري، محمد خليفان الرميثي رئيس الاتحاد الإماراتي  لكرة القدم، وباسكال  توريس من الاتحاد الدولي لكرة القدم، كما من المقرر أن يجري هذا الحدث برعاية السيد الرئيس محمود عباس وحضوره؛ إلى جانب دولة الدكتور سلام فياض رئيس الوزراء الفلسطيني، واللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني.