الوطنية موبايل تسلم الطلبة الفائزين جوائز الساعات المعتمدة


18 تشرين الأول 2011

مئة وثلاثون طالباً يتسلمون جوائزهم 

الوطنية موبايل تسلم الطلبة الفائزين جوائز الساعات المعتمدة

18-10-2011، احتفلت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث في فلسطين بتسليم الطلبة الفائزين جوائز الساعات المعتمدة اليوم في قاعة جمعية الهلال الأحمر في البيرة، فقد فاز مئة وثلاثون طالبا بعدد من الساعات الدراسية المعتمدة.

بدأ الحفل بالنشيد الوطني الفلسطيني، ثم رحب د. بسام حنون الرئيس التنفيذي لشركة الوطنية موبايل بالحضور وقال: " نرحب بكم جميعاً وبمجيئكم من كافة المدن الفلسطينية، فاحتفالنا اليوم يأتي متزامناً مع عرس اطلاق سراح عدد من أسرانا الأبطال،  نبارك لكم ودمتم فخراً للوطن. فكما تعلمون أيها الطلبة لقد تم اطلاق برنامج طلاب لما نوليه من اهتمام لكم وتم اطلاق حملة الساعات المعتمدة.كجزء من مسؤوليتنا الاجتماعية لتيسير  انضمامكم واستكمال تعليمكم في الجامعات والكليات الفلسطينية أو اعادة التحاقهم بها في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تؤثر على مجمل شعبنا" 

وأكد حنون ان عملية السحب تمت بكل شفافية وتم الاعلان عن أسماء الفائزين اسبوعياً طوال فترة الحملة التي انطلقت في 21 تموز وانتهت في نهاية أيلول لهذا العام.

وبعدها فقد سلّم جوائز الساعات المعتمدة للطلاب كل من السيد معتصم عتيلي – مدير عام دائرة التسويق وتطوير الأعمال، والسيد عمر الساحلي- مدير عام المبيعات، وقد فاز مئة طالب بست ساعات دراسية معتمدة بما يعادل 300$ للطالب، كما فاز عشرون طالبا بتسع ساعات دراسية معتمدة بما يعادل 450$ للطالب، وفاز عشرة طلاب بخمسة عشر ساعة دراسية معتمدة بما يعادل 750$ للطالب.

وشكرت الطالبة سوزان حمدان التي تدرس في جامعة الخليل سنة ثاتية شركة الوطنية موبايل نيابة عن الطلبة الفائزين بالساعات المعتمدة، وقالت: "نشكر الوطنية موبايل وتنمنى لها التوفيق وإلى الأمام، فكنت فرحة جداً عندما تلقيت خبر فوزي بخمسة عشر ساعة دراسية، وأبلغت أهلي فوراً بالخبر وفرحوا جداً بهذه الجائزة كونها تقلل من العبء الاقتصادي للعائلة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها شعبنا".

ومن الجدير ذكره ان الوطنية موبايل قد أطلقت برنامج طلاب بتاريخ 25-5-2011، فمشترك برنامج طلاب وضمن الفئة العمرية 16 الى 24 عاماً يستطيع ان يختار عشرة أرقام ضمن شبكة الوطنية موبايل والتحدث معهم بعشر أغورات لدقيقة الاتصال أو الرسالة فقط وذلك ليلاً نهاراً وبدون اشتراك شهري، بالاضافة لمجموعة واسعة من الخدمات الاضافية المخصصة للطلاب بأسعار مخفضة.