نمو مستمر وارتفاع في الربح التشغيلي بنسبة 41% نهاية عام 2013



شركة الوطنية موبايل تعقد اجتماع هيئتها العامة العادي الثالث

البيرة، 13/4/2014، عقدت الهيئة العامة لشركة الوطنية موبايل اجتماعها العادي الثالث في قاعة الليدرز في رام الله، كما وعقدته عبر تقنية الاتصال المرئي في قاعة فندق الروتس في غزة، بحضور عضو مجلس الإدارة والمفوض عن مجلس الإدارة لترأس الاجتماع الدكتور ضرغام مرعي، والسيد فايز الحسيني الرئيس التنفيذي لشركة الوطنية موبايل، والدكتور حاتم سرحان مراقب الشركات، والسيد محمد الكركي ممثلاً عن شركة "إرنست ويونغ" المدقق الخارجي للشركة، كما وحضر الاجتماع كل من السيد مايكل هانكوك ممثلاً عن شركة الوطنية الدولية، والسيد فيصل الشوا من أعضاء مجلس إدارة الشركة، كما وحضر الاجتماع الدكتورة صفاء ناصرالدين وزيرة الاتصالات والسيدة عبير عودة مدير عام هيئة سوق رأس المال والسيد أحمد عويضة الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين.

حيث ترأس الإجتماع د. ضرغام مرعي عضو مجلس الإدارة، وذلك بعد أن أعلن مراقب الشركات السيد حاتم سرحان قانونية الجلسة وقانونية كافة القرارات التي تصدر عنها.

وقال د. ضرغام مرعي عضو مجلس الإدارة: "استطاعت الوطنيّة موبايل خلال العام 2013 الارتقاء بمستوى أدائها التشغيلي عبر تطبيق سياسات تسويقية وبيعية ناجعة وتجربة مميزة للمشتركين، حيث قدّمت جملة من البرامج والعروض وخدمات القيمة المضافة الجديدة، وميزات جديدة لخدمات قائمة، لتحاكي بها حاجات المشتركين القائمين والجدد، الأمر الذي استقبلته السوق الفلسطينية، بارتفاع في عدد المشتركين، حيث وصل إلى ما يقارب 638 ألف مشترك في نهاية العام 2013، وزيادة في الحصة السوقية في الضفة الغربية، حيث وصلت إلى 29% في نهاية العام 2013، وكانت حصيلة الارتفاع في الإيرادات وترشيد المصاريف أن ارتفع هامش الربح الإجمالي بنسبة 11% في نهاية العام 2013 عن عام 2012".

وختم د. مرعي شاكراً المساهمين والمشتركين لدعمهم المتواصل وثقتهم بالشركة.

بدوره قال السيد فايز الحسيني الرئيس التنفيذي لشركة الوطنية موبايل: "نستطيع أن نقرأ نتائج هذا الآداء الإيجابي خلال العام المنصرم في ارتفاع عدد مشتركينا والذي وصل نهاية عام 2013 إلى ما يقارب ال638 ألف مشترك، مرتفعاً ما نسبته 5% عن عام 2012، والذي انعكس إيجاباً على قيمة الإيرادات لتصل إلى 89.2 مليون دولار أميركي نهاية عام 2013، مرتفعة بنسبة 6% مقارنة ب84.1 مليون دولار أمريكي نهاية عام 2012، حيث انعكس هذا الارتفاع على قيمة الربح التشغيلي والذي ارتفع بنسبة 41% في نهاية عام 2013 لتصل إلى 9.0 مليون دولار أمريكي مقارنة ب6.4 مليون دولار أمريكي في نهاية عام 2012".

وتحدث الحسيني عن مستقبل الشركة قائلاً: " يدل أداء الوطنية موبايل في العام السابق على قدرتها على النمو والتكيّف رغم الصعاب، وككل عام في فلسطين، يلوّن عدم اليقين الأفق ويكون التخطيط أمراً صعباً. ومع ذلك، نلتزم بالمزيد من النمو على جميع الأصعدة؛ في الإيرادات والربحيّة، وزيادة قاعدة مشتركينا ورفع الحصّة السوقيّة، وتقديم خدماتنا في قطاع غزة، ففي ظلّ التحديات الاقتصاديّة والسياسيّة التي تحيط بغزة هاشم، نواظب على تحقيق هدفِنا بتوفير خدماتنا في القطاع، ونؤكّد نجاحنا بتحرير معدّات شبكتنا وإدخالها عبر معبر كرم أبو سالم إلى أرض غزّة الأبيّة، ولا يزال أمامنا الجهد الكثير حتى نستكمل دخول باقي شحنات المعدّات اللازمة في ظل ضعف البنية في التحتيّة في القطاع، وشحٍّ لمواد البناء وتسهيلات الإنشاء. وفي الختام إنني على ثقة بقدرة الوطنيّة موبايل على تسخير إنجازات الأعوام السابقة، وتطويع الظروف المحيطة للنهوض بأدائها إلى المستوى المنشود".

وتم خلال الاجتماع الإستماع إلى تقرير مدقق حسابات الشركة الخارجي للسنة المالية المنتهية في 31-12-2013، ومناقشة البيانات المالية، كما تم انتخاب "إرنست ويونغ" مدقق حسابات الشركة للسنة المالية 2014.

من الجدير ذكره أن عدد مساهمي الوطنية موبايل كما في تاريخ 9 نيسان هو 11,385 مساهماً.