الوطنية موبايل تتوج حملتها "مع الوطنية الكل ربحان" بتسليم الجيب رانجلر


تزامنا مع إطلاق حملة العيد

رام الله، 21 أيلول 2015:

وسط حشد كبير من المواطنين، وفرحة عارمة بين الحضور، حقق السيد زهير عبد الكريم حسن أبو مسلم من مخيم بلاطة في محافظة نابلس، حلمه أخيرا مع حملة "مع الوطنية الكل ربحان"، من شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث في فلسطين وإحدى شركات مجموعة Ooredoo، بالفوز بالجائزة الكبرى سيارة الجيب رانجلر 2015.

وسلم مدير أول الاتصالات التسويقية والعلاقات العامة السيد شادي قواسمي، الفائز زهير أبو مسلم الجائزة الكبرى في أكبر حملات الوطنية موبايل في حفل جماهيري ضخم أقيم بهذه المناسبة وسط تجمّع من الأصدقاء والأهالي وعشرات المواطنين في مدينة رام الله.

وعبر الفائز عن سعادته الغامرة التي يصعب وصفها وهو يفوز بالجائزة الكبرى في الحملة، مؤكداً ثقته الكبيرة وأمله بالفوز بإحدى جوائز الوطنية موبايل في حملتها، "كانت المفاجئة فوزي وحصولي على الجائزة الكبرى بعد استلامي رسالة من الوطنية موبايل بعد عملية شحن للرصيد بوصول الحرف الأخير الخاص بالجائزة، الأمر الذي يؤكد المصداقية والشفافية التامّة التي تتميّز بها الوطنية موبايل".

وفي سعيها الدائم للتميز، قررت الوطنية موبايل تمديد حملتها التي أطلقتها في رمضان تحت شعار "برمضان الكل ربحان" مع استكمال تقديم أفضل الجوائز وأكبرها، وتقوم الحملة على فكرة مكافأة المشتركين في أكثر من اتجاه، وتشمل سيارات هيونداي (I30)، وأجهزة IPhone6، وSamsung S6، ورحلات عمرة، ومئات الجوائز النقدية، والجائزة الكبرى جيب Wrangler 2015 مرخص ومأمن ومجمرك، إضافة إلى ملايين الحزم والأرصدة المجانية، وذلك كله من خلال شحن الرصيد بقيمة 15 شيكل أو أكثر، والاتصال مجاناً على *555# للحصول على حرفين من أحرف الجوائز المتاحة.

وقال مدير أول الاتصالات التسويقية والعلاقات العامة السيد شادي قواسمي، إن الهدف الرئيس من وراء أي حملة تنفذها الوطنية موبايل تمتين العلاقة مع الجمهور بشكل مباشر وتقديم أفضل الحملات والخدمات مع جوائز قيمة وحقيقية.

وأضاف أن أكثر ما أسعدنا خلال هذه الحملة التفاعل الطيب والجميل مع الحملة من قبل المواطنين من مختلف المناطق في الضفة الغربية، هذا هو هدفنا وهذا ما نسعى إليه تقديم الأفضل وإرضاء الجمهور في الحملات والخدمات المقدمة من الوطنية موبايل، مشيرا إلى أنه ما زال في جعبة الوطنية موبايل الكثير من الحملات خلال الفترة القريبة المقبلة.

وأشار إلى أن الوطنية موبايل تعد بالتوجه بشكل أكبر ومستمر إلى العلاقات المباشرة مع الجمهور من خلال الحملات المميزة التي تقدمها، إضافة إلى توفير أفضل الخدمات التي يتم الإعداد لها من قبل كوادر مهنية أثبتت كفاءتها وتميزها، في قطاع الاتصالات الفلسطينية، ونحن حريصون على البقاء باتصال مستمر مع كافة أبناء شعبنا من خلال شبكة الوطنية موبايل الأسرع نموا في فلسطين.

وهنأ قواسمي الفائز بسيارة الجيب رانجلر السيد زهير أبو مسلم، وكافة مشتركي الوطنية موبايل الذين ربحوا في حملة "مع الوطنية الكل ربحان" بجوائزها المختلفة. واصلا تهانيه لكافة أبناء شعبنا بحلول عيد الأضحى المبارك، سائلا الله أن يكون عيد يمن وبركات وخير على أبناء شعبنا الفلسطيني.

بدوره، أعرب السيد زهير أبو مسلم عن سعادته البالغة بفوزه بالجائزة الكبرى بحملة "مع الوطنية الكل ربحان" وحصوله على سيارة الجيب رانجلر 2015، مشيرا إلى أنه بالفعل الكل ربحان مع الوطنية والجميل في الحملة أن المشترك لا يدفع شيئا للفوز بل يشحن رصيد ليستخدمه ويتصل على من يحب، وحرف ورا حرف تمكنت من جمع سيارة الجيب.

وعبر عن شكره الجزيل لشركة الوطنية موبايل على هذه اللفتة الكريمة، وهذه الحملة الأكثر من رائعة متمنيا عليها الاستمرار في هذه الحملات الرائعة، ذات المصداقية والشفافية العالية.

وفي السياق، أطلقت الوطنية موبايل حملة جديدة لمناسبة عيد الأضحى المبارك تحت اسم "وصلت العيدية"، صممت خصيصا لمكافأة جميع مشتركي الوطنية موبايل وتعزيز علاقة الشركة بمشتركيها، بتقديم مئات آلاف الشواقل نقدا للمشتركين من خلال سحوبات يومية طوال فترة الحملة، وتقوم الحملة على مبدأ تجميع الفرص والسحب العشوائي، حيث سيحصل المشترك على فرص في السحوبات مقابل الشحن (للدفع المسبق) أو مقابل إجراء المكالمات واستقبالها (للفاتورة).

 

عن الوطنية موبايل

أطلقت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات الأحدث في فلسطين وإحدى شركات مجموعة Ooredoo- خدماتها تجاريا في شهر تشرين الثاني 2009، وهي ليست شركة اتصالات متنقّلة عادية، فمنذ البداية كانت أولويتها إرضاء المشتركين عبر تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المتميّزة لهم، وهذا ما يظهر في رؤيتها، وقيمها، ورسالتها حيث تقوم جميعها على أولوية تقديم أفضل الخدمات للمشتركين.