الوطنية موبايل تسلم الفائز الثاني في حملة "وحد أرقامك وحقق أحلامك" سيارة الميتسوبيشي الثانية


 

جنين، 28 كانون الأول 2015:

احتفلت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث في فلسطين، وإحدى شركات مجموعة Ooredoo، بالفائز الثاني في حمتلها التفاعلية "وحد أرقامك وحقق أحلامك"، السيدة إخلاص محمود حسين محاميد من مدينة جنين، التي فازت بسيارة ميتسوبيشي.

ووسط تجمهر مئات المواطنين على دوار السينما وسط مدينة جنين، استلمت السيدة إخلاص محاميد سيارتها الميتسوبيشي التي فازت بها ضمن حملة "وحد أرقامك وحقق أحلامك"، بعد أن جمعت الأرقام مقابل سيارة، بعد أن شحنت واتصلت على (*555#) عدة مرات، وتمكنت من توحيد أرقامها واستحقت الجائزة.

وفي تفاصيل الحملة التي أطلقتها الشركة لمكافأة مشتركيها الحاليين والجدد، يستطيع المشتركين من فئة الدفع المسبق الدخول في الحملة من خلال شحن الرصيد بـ15 شيقل أو أكثر ثم الاتصال مجانا على (#555*) ليحصل المشترك على رقمين من 1-9، وعند حصول المشترك على أربع أرقام متشابهة مقابل أي جائزة يربحها فورا. وتقدم الوطنية موبايل في حملتها التي تعتبر الأولى من نوعها في فلسطين، العديد من الجوائز القيمة والمميزة، وهي سيارات BMW، وسيارات ميتسوبيشي، وأجهزة آيفون 6، وأجهزة جلاكسي S6، ونوكيا X،  وآلاف الشواقل كاش، إضافة إلى ملايين الحزم المجانية الفورية.

وقال مدير أول الاتصالات التسويقية والعلاقات العامة السيد شادي القواسمي، إن الأجواء الحماسية والتفاعل غير المسبوق على حملة "وحد أرقامك وحقق أحلامك" من قبل مشتركي الوطنية موبايل، يعتبر الأكبر والأقوى بين كافة الحملات التي أطلقتها الشركة، وواجب علينا مكافأة مشتركينا بتقديم أفضل الجوائز وأقوى الحملات التي تليق بهم.

وأضاف أن الفرحة الغامرة التي رسمت على وجه السيدة إخلاص عندما ربح السيارة الثانية، هي ما يفرحنا ونبحث عنه، وهو أيضا ما أكدناه في حملتنا الأخيرة "بنعطيك أكثر وفيك بنكبر" التي شارك فيها محبوب العرب الفنان الفلسطيني محمد عساف، نبحث عن رسم البسمة على وجوه أبناء شعبنا الذي يعاني الكثير من المشاكل والمعيقات بسبب الاحتلال، بوجود الأوضاع الاقتصادية الصعبة في وطننا الحبيب".

وأوضح أن الحملة ما زالت مستمرة، وبقي العديد من سيارات ميتوبيشي وسيارات BMW تنتظر الفائزين بها، إضافة إلى أجهزة آيفون 6، وأجهزة جلاكسي S6، ونوكيا X،  وآلاف الشواقل كاش، إضافة إلى ملايين الحزم المجانية الفورية.

وهنأ قواسمي الفائزة بالسيارة الثانية السيدة إخلاص محاميد، داعيا كافة مشتركي الدفع المسبق بالمشاركة مجانا في الحملة من خلال شحن الرصيد، والانضمام إلى عائلة الوطنية موبايل ليكونوا أحد الفائزين في الجوائز المميزة والعديدة التي تنتظرهم جميعا.

من جهتها، عبرت الفائزة إخلاص محاميد عن سعادتها الغامرة بفوزها ثاني سيارة في الحملة، وثقتها الكبيرة أنها ستفوز بإحدى جوائز الوطنية موبايل في هذه حملتها، "وكانت المفاجئة بحصولي على سيارة، بعد أن جمعت الأرقام المتسلسلة مقابل جائزة سيارة بعد عمليات شحن الرصيد التي كنت أقوم بها، الأمر الذي يؤكد المصداقية والشفافية التامّة التي تتميّز بها الوطنية موبايل".

وأعربت عن شكرها الجزيل لشركة الوطنية موبايل على هذه اللفتة الكريمة، وهذه الحملة الأكثر من رائعة متمنية عليها الاستمرار في هذه الحملات الرائعة، ذات المصداقية والشفافية العالية.

 

عن الوطنية موبايل

أطلقت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات الأحدث في فلسطين وإحدى شركات مجموعة Ooredoo- خدماتها تجاريا في شهر تشرين الثاني 2009، وهي ليست شركة اتصالات متنقّلة عادية، فمنذ البداية كانت أولويتها إرضاء المشتركين عبر تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المتميّزة لهم، وهذا ما يظهر في رؤيتها، وقيمها، ورسالتها حيث تقوم جميعها على أولوية تقديم أفضل الخدمات للمشتركين.