الوطنية موبايل تحقق 21.5 مليون دولار أرباح تشغيلية في نهاية العام 2015 بزيادة بلغت 67% عن العام 2014


 رام الله، 15 شباط 2016: أعلنت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث في فلسطين، وإحدى شركات مجموعة (Ooredoo)، عن نتائج أدائها وبياناتها المالية للعام 2015 وذلك حسب المهلة القانونية للإفصاح.

وتعقيباً على النتائج المالية للشركة، قال الدكتور ضرغام مرعي، الرئيس التنفيذي لشركة الوطنية موبايل: "لقد مثّل العام الماضي نقطة تحول على مستوى عملياتنا التشغيلية والتجارية، حيث نجحت الشركة في المحافظة على نسب النمو المستهدفة لهذه المرحلة بفضل استراتيجية تسويق ذكية تعتمد على احتياجات وتطلعات المشتركين من خلال توفير أحدث التقنيات والخدمات النوعيّة، محققة بذلك نجاحاً باهراً على مستوى السوق الفلسطينية، والتي انعكست نجاعتها في كسب رضا المشتركين وتعزيز مركزنا السوقي، ما أدى إلى نمو قاعدة المشتركين لتصل إلى 701 ألف مشترك في نهاية العام 2015 بنسبة نمو بلغت 13? عن نهاية 2014. كما ووصلت الإيرادات التشغيلية في نهاية العام 2015 إلى 83.2 مليون دولار أمريكي، والذي إذا تم تحييد أثر التقلبات في سعر الصرف تصل الإيرادات إلى 89.0 مليون دولار أمريكي".

وأضاف: "لقد استمر تراجع سعر صرف الشيقل الإسرائيلي مقابل الدولار الأمريكي خلال العام 2015، والذي أسفر عن ضعف الشيقل بنسبة 9% مقارنة بنفس الفترة من العام 2014، ولكن بفضل النمو في قاعدة مشتركي الوطنية موبايل من ناحية، وتحسين هيكل التكلفة من ناحية أخرى، حقق الربح التشغيلي نمواً ملحوظاً للعام 2015 قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات والإطفاءات EBITDA ليصل إلى 21.5 مليون دولار أمريكي، ولدى تحييد أثر التغير في سعر الصرف يصل الدخل التشغيلي إلى 24.6 مليون دولار أمريكي في نهاية العام 2015؛ أي بارتفاع حقيقي نسبته 91% عن نهاية العام السابق بدلاً من ارتفاع مسمّى نسبته 67%. وفي المقابل انخفضت صافي الخسارة من (16.5) مليون دولار أمريكي كما في نهاية العام 2014 إلى (5.1) مليون دولار أمريكي في نهاية العام 2015، ولدى تحييد أثر التغير في سعر الصرف تصل صافي الخسارة إلى (2.0) مليون دولار أمريكي؛ أي بتحسن حقيقي نسبته 88% عن نهاية العام السابق بدلاً من تحسن مسمّى نسبته 69%.

وأكدّ مضيفاً: "لقد استطاعت الوطنية موبايل الوصول إلى هذه النتائج الإيجابية رغم ظلال الأحداث السياسية التي شهدها الربع الأخير وانعكاساتها على الاقتصاد الوطني، ولا يستثنى من ذلك قطاع الاتصالات خاصة في ظل استمرار المنافسة الإسرائيلية غير الشرعية، الأمر الذي يشهد بأن الوطنية موبايل على المسار الصحيح باتجاه الربحية والتنافسيّة ".

وتابع د. مرعي أن الوطنية موبايل ستواصل دورها الريادي في تقديم أحدث الخدمات العالميّة، وأنها تسعى إلى توسيع عملياتها لتشمل قطاع غزة وإطلاق خدمات الـجيل الثالث "G3" مُرتقية بذلك بسوق الاتصالات الفلسطينية إلى مستوىً جديد، وسيؤدّي ذلك إلى استقطاب مشتركين جدد، وتعزيز رضا المشتركين الحاليين. كما تعمل الشركة حاليا مع جميع الجهات المختصّة من أجل الحصول على الموافقات اللازمة لإطلاق الخدمات التجارية للشركة في غزة وتعمل على الإعداد لإطلاق خدمات الجيل الثالث.