الوطنية موبايل ومجموعة Ooredoo يقدمان أكبر رعاية في فلسطين


توقيع اتفاقية دعم وشراكة مع لجنة إعمار الخليل لصالح ترميم البنية التحتية وأحياء في البلدة القديمة

د. ضرغام مرعي: شراكتنا مستدامة ومستمرون في دعم مجتمعنا

 

الخليل، 20 تموز 2016:

احتفت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث في فلسطين، إحدى شركات مجموعة Ooredoo، ولجنة إعمار الخليل، بتوقيع اتفاقية دعم وشراكة استراتيجية بينهما، التي تعتبر الأكبر لشركة الوطنية موبايل في فلسطين، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني، ثاني أكبر مستثمر في الوطنية موبايل، د. محمد مصطفى، ورئيس بلدية الخليل د. داود الزعتري، ورئيس لجنة إعمار الخليل المهندس علي القواسمي، ورئيس مجلس إدارة شركة الوطنية موبايل السيد محمد أبو رمضان، والرئيس التنفيذي للوطنية موبايل د. ضرغام مرعي.

ووقع الرئيس التنفيذي للوطنية موبايل د. ضرغام مرعي، ورئيس لجنة إعمار الخليل علي القواسمي، اتفاقية الدعم والشراكة الاستراتيجية، بقيمة مليون و800 ألف دولار أميركي، لصالح ترميم البنية التحتية وأحياء في البلدة القديمة من مدينة الخليل، ضمن المسؤولية المجتمعية التي تتبناها شركة الوطنية موبايل ومجموعة Ooredoo، وصندوق الاستثمار الفلسطيني.

وتعتبر شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقل الأحدث في فلسطين، وأطلقت خدماتها تجاريا في شهر تشرين الثاني 2009، باستثمار بين مجموعة Ooredoo العالمية وصندوق الاستثمار الفلسطيني الذي يسعى إلى الاستثمار في أهم القطاعات الحيوية في الاقتصاد الفلسطيني، إضافة إلى مساهمة الصندوق في التنمية عبر المسؤولية المجتمعية.

وفي هذا السياق، قال د. مرعي إنه من المهم أن نتشارك كلنا لدعم ومساندة الأهالي في البلدة القديمة من مدينة الخليل، التي يعبر كل حجر فيها عن تاريخ فلسطين، وكل ذرة تراب عن حياة شعبنا الفلسطيني منذ قدم الزمان، ومن هنا يقع على عاتق القطاع الخاص دعم ومساندة الأهالي في البلدة القديمة.

وأضاف "من هذا المنطلق نعلن في الوطنية موبايل وبدعم من مجموعة Ooredoo عن أكبر رعاية تقدمها الشركة في تاريخها، عبر تقديم دعمنا للجنة إعمار الخليل بمبلغ مقداره مليون و800 ألف دولار أميركي، لصالح ترميم وصيانة عدد من المباني والبنية التحتية في البلدة القديمة من الخليل".

وأعرب عن شكره للشيخ عبد الله آل ثاني رئيس مجلس إدارة مجموعة Ooredoo، والرئيس التنفيذي لمجموعةOoredoo الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، على دعمهم السخي وتجاوبهم السريع في تقديم الدعم لأهلنا في البلدة القديمة من الخليل من خلال لجنة إعمار الخليل، وما هذا إلا تأكيد على تطلع شركة Ooredoo العالمية إلى دعم المجتمعات التي تعمل فيها.

وأشار د. مرعي إلى أن لمحافظة الخليل ومدينتها حصة كبيرة لدى الوطنية موبايل، حيث قدمت الشركة رعايتها للموسم الكروي 2015/2016 من خلال 12 نادي في قطاع غزة و12 نادي محترف في الضفة الغربية منهم 7 أندية في الجنوب ومنهم أيضا 5 أندية من محافظة الخليل، وبالأمس القريب احتفلنا في خليل الرحمن بتتويج بطل دوري الوطنية موبايل للمحترفين نادي شباب الخليل، حيث كان عرسا رياضيا بامتياز.

وتهدف الرعاية إلى توفير مباني سكنية للسكن وحماية السكان القاطنين فيها من خطر انهيار المنازل، إضافة إلى تأهيل المباني المهجورة لإعادة سكانها، وتحسين الوضع المعيشي للسكان الحاليين في منطقة المشروع وهي منطقة المركز القديم والبنية التحتية لخان شاهين وتجميل واجهات السوق القديم (حي القصبة).

من جهته، قال رئيس لجنة إعمار الخليل السيد علي القواسمي إن اللجنة باشرت منذ تأسيسها عام 1996 عملها في أعمال ترميم المنازل واسكانها، وارتفع عدد سكان البلدة القديمة إلى أكثر من 7000 شخص بعد أن كان عددهم لا يتجاوز 400 شخص.

وأضاف: "نحتفل بتوقيع اتفاقية لترميم أجزاء هامة من البلدة القديمة وتأهيلها"، معربا عن شكره وتقديره لمجموعةOoredoo وشركة الوطنية موبايل ومساهمتهم الفعالة في إعمار البلدة القديمة، التي سيكون لها أكبر الأثر في زيادة عدد السكان ودعم صمودهم والحفاظ على بلدهم.

كما أعرب رئيس البلدية د. داود الزعتري، عن شكره لشركة الوطنية موبايل ومن خلالها لمجموعة Ooredoo على الدعم السخي الذي قدمته للخليل من خلال دعم ومساندة أهالي البلدة القديمة التي تعتبر شريان الحياة وقلب الخليل.

من ناحيته، قال رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني د. محمد مصطفى إن الاستثمار في البلدة القديمة يعتبر من أبرز الأمور التي يمكن من خلالها الحفاظ على الارث الحضاري والتاريخي لها، ودعم الأهالي هناك لتثبيتهم في المكان الذي ينتمون إليه.

وأضاف د. مصطفى أن الصندوق يسعى من خلال شركاته التابعة إلى تنفيذ عدد كبير من المشاريع في الوطن للنهوض بالاقتصاد الفلسطيني، وهنالك العديد من المشاريع والبرامج التي يطلقها يستفيد منها أهالي محافظة الخليل بشكل عام، ونعدكم بزيادة هذه المشاريع في منطقة الخليل لدعم صمود الأهالي هنا.

وهنأ لجنة إعمار الخليل على هذه الاتفاقية التي ستسهم في دعم صمود أهالي البلدة القديمة، ومنع التوسع الاستيطاني فيها. يشار إلى أن صندوق الاستثمار يتعاون مع مجموعة المنظمات المحلية والدولية لتمويل مجموعة من البرامج في مجال المسؤولية المجتمعية، ويوفر الصندوق الدعم والتمويل للمشاريع الصغيرة في كافة محافظات الوطن.

وفي نهاية الحفل، توجه المشاركون إلى موقع الحدث حيث تم نصب حجر أساس إيذانا ببدء عملية الترميم والتأهيل في البلدة القديمة، كما قاموا بجولة في البلدة القديمة من الخليل للاطلاع عن كثب على أوضاع المواطنين.