سيرك فلسطين والوطنية موبايل تعقدان عرض السيرك المتنقل في رام الله


01 كانون الأول 2008

 

رام الله- عقدت مدرسة سيرك فلسطين نهاية الأسبوع الماضي؛ في رام الله، عرضا خاصا لألعاب فنون السيرك، وذلك برعاية شركة الوطنية موبايل، شبكة الاتصالات المتنقلة الجديدة في فلسطين.

وقد أم العرض أكثر من 600 متفرجا استمتعوا بالعروض التي قدمها طلاب وطالبات ومدربو المدرسة على مدار أكثر من ساعة من الزمن، عرضوا خلالها حركات بهلوانية عملوا على التدرب عليها طيلة الصيف.

وقد استمتع الحضور بالعرض وعلت تصفيقات الجمهور الذي تحمس للحركات غير العادية التي نفذها الطلاب والمدربون ، والتي شدت الحضور لخطورتها أحيانا وفكاهتها في أحيان أخرى، والتي أظهرت براعة الطلاب ومدى التدرب الذي تلقوه من أجل تنفيذها بهذه الدقة.

وقال شادي زمرد مدير مدرسة سيرك فلسطين "في البداية نشكر شركة الوطنية موبايل على رعايتها لهذا العرض، والتي أتت بعد رعايتهم لنشاطاتنا في صيف 2007، والتي أسهمت في تبني أعمالها، والتقاطع مع رؤيتنا من وراء مدرسة السيرك الفلسطيني، في تعليم الجيل الشاب في فلسطين، أن بإمكاننا أن نصل إلى أهدافنا عبر التدريب المستمر، وأن ثقافة الإصرار تكسبنا في نهاية الأمر القدرة على نيل ما نرغب به، رغم الظروف السيئة والتعثر الذي قد يطرأ على مجريات حياتنا أحيانا". وأضاف زمرد "لقد سررنا ونحن نرى هذا الحشد الكبير من أهالي رام الله وقد تجمعوا للاستمتاع بما تدربنا عليه". 

من ناحيته قال محمد نصار مدير العلاقات العامة في الوطنية موبايل " لقد كان لافتا نجاح هذه الظاهرة في فلسطين، والتي أتت نتاج التدرب الذي قام به طلاب المدرسة ومدربوها، وقد أثمرت لأن نرى عرضا بهذه الجودة والمهارة العالية، وهو الأمر الذي أسرنا كثيرا ونحن نرى هذه الدقة في الأداء، والتي قدمت على نحو عال في الجودة والاتقان".