وزير الاتصالات يزور الوطنية موبايل ويطلع على آخر مستجداتها… أبو دقة: واثقون بأن الوطنية موبايل ستستمر في الاضطلاع بدورها كمشغل رائد للاتصالات المتنقلة في السوق الفلسطينية


15 كانون الأول 2009

زار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية معالي الدكتور مشهور أبو دقة، مقر شركة الوطنية موبايل، المشغل الجديد للاتصالات المتنقلة في فلسطين، وذلك في رام الله اليوم الثلاثاء، واطلع على آخر مستجدات الشركة بعد انطلاقتها التجارية مؤخرا.

وقد رافق معالي الدكتور أبو دقة، وفد رفيع المستوى؛ ضم وكيل الوزارة المهندس سليمان الزهيري، وطاقم من المدراء العامين، وكان في استقبال الوفد، آلان ريتشاردسون؛ المدير التنفيذي للوطنية موبايل، ومروان المحيسن مدير إدارة المبيعات والتسويق، والمهندس جمال ياسين مدير الإدارة الفنية، و الدكتور سامر الفارس، المستشار القانوني للشركة.

وقد أطلع ممثلو الوطنية موبايل، معالي الدكتور أبو دقة وممثلو الوزارة على آخر مستجدات الشركة بعد 45 يوما من الانطلاقة التجارية، وناقش الوفدان سبل التعاون ما بين الوزارة والشركة، في شتى المجالات.

وقال معالي الدكتور أبو دقة " تشغيل الوطنية موبايل كان عملا مضنيا، واستنفذ كثيرا من الوقت والجهد للوصول إلى هذا الانجاز باتجاه تحرير السوق الفلسطيني مبدأيا في مجال الاتصالات المتنقلة، وننظر إلى هذه الخطوة، بصفتها نقطة تحول هامة، شهدها المواطن الفلسطيني على صعيد الأسعار والخدمات والجودة. نأمل أن يستمر هذا العطاء وبسرعة كبيرة وأن تحتل الوطنية موبايل مركزا جيدا ومنافسا، وأن يظل المواطن الفلسطيني يستفيد من مردودها. وأضاف أبو دقة "نحن واثقون بأن الوطنية موبايل ستستمر في الاضطلاع بدورها كمشغل رائد للاتصالات المتنقلة في السوق الفلسطينية".

كما اطلع معالي الوزير على أهم احتياجات الوطنية موبايل في مجال بناء الشبكة وتوسعتها في كافة مناطق الضفة الغربية، وأبدى الوزير كامل استعداده شخصيا ووزارته من أجل المساعدة في عقد حملات توعوية في سبيل نشر ثقافة الاتصالات في فلسطين. كما أبدى معالي الدكتور أبو دقة استعداد وزارته في مجال تسهيل وزارته للاتصال بين شركة الوطنية موبايل وكافة مرافق القطاع العام في فلسطين.

وقدم الوزير شرحا عن أحث نشاطات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية؛ والمتمثلة بموضوع البريد الذي أطلقته الوزارة الاثنين، ورحب بالتعاون ما بين شركة الوطنية موبايل والوزارة على هذا الصعيد.

وقدم الوزير شرحا مفصلا عن خطط الوزارة المستقبلية، وموضوع هيئة تنظيم قطاع الاتصالات في فلسطين، والمبادرات التي تعتزم الوزارة تنفيذها في الآونة القريبة، كما بحث الوزير مع الشركة، كافة الفرص من أجل اندماج الوطنية موبايل في هذه المبادرات.

بينما عمل طاقم الوطنية موبايل على تعريف الوفد على الطاقم المدرب الذي يقوم على الوطنية موبايل، وعلى أحدث التقنيات في مجال الاتصالات المتنقلة؛ والتي استحضرتها الشركة من أجل تزويد الشعب الفلسطيني بأعلى مستويات الخدمة في هذا المجال.

كما جاب وفد الوزارة مركز الاستعلامات الذي يعمل ليل نهار من أجل الإجابة عن كافة متطلبات مشتركي الوطنية موبايل، وقد قدم ممثلو الوطنية موبايل، شرحا عن التدريب الذي خاضه موظفو مركز الاستعلامات ومراكز الخدمات المنتشرة في شتى أنحاء الضفة الغربية، وذلك من أجل تقديم الخدمة بأعلى مستويات العناية الفائقة لمشتركي الشركة.

وتوجه الوفد من أجل التعرف على كافة الأقسام والدوائر في الشركة، واطلعوا على اهتمام الوطنية موبايل في مجال تطوير المنتجات، وتعرفوا على الإدارات المعنية بتوزيع المنتجات والخدمات على مستوى الوطن، واستشعروا التطوير الحقيقي الملموس على الأرض الذي تعتزم الوطنية موبايل إحداثه من ناحية الانتشار والخدمات، وخدمة المشتركين المباشرة وغير المباشرة، واهتمام شركة الوطنية موبايل بالاضطلاع بأعمال المسؤولية الاجتماعية ومشاركة المجتمع في المجالات الصحية والتعليمية والثقافية والرياضية، واهتمام الشركة بأن تكون واحدة من الأعمدة الاقتصادية التي تشارك الحكومة في تقليل نسبة البطالة عبر التزام المتسثمرين- مجموعة قطر للاتصالات وصندوق الاستثمار الفلسطيني، بمنح الشعب الفلسطيني كافة ما يستحق في هذا المجال.

من ناحيته قال آلان ريتشاردسون المدير التنفيذي للوطنية موبايل " لقد كان فخرا لنا أن نجتمع مع معالي الدكتور مشهور أبو دقة، وأن نطلعه على آخر التطورات والمستجدات التي أنجزتها الوطنية موبايل منذ انطلاقتنا التجارية قبل 6 أسابيع. يعمل في الوطنية موبايل أكثر من 300 موظف وبكل جد وتفاني من أجل ضمان مشتركينا راضين، وهذا الرضا ينعكس بالرقم المتنامي لأعداد المواطنين الذين يستعملون خدماتنا، والذين نتلقى منهم ملاحظاتهم الإيجابية".