الوطنية موبايل تكرم عمال فلسطين بتوزيع شرائح على نقاط الاحتكاك مع الخط الأخضر


04 أيار 2010

كرمت الوطنية موبايل، المشغل الجديد للاتصالات المتنقلة في فلسطين، عددا من العمال الفلسطينين العاملين في الخط الأخضر عبر توزيع شرائح الوطنية موبايل، لتمكينهم من التواصل مع ذويهم وأقاربهم باستمرار وبأقل الأسعار.

وقد تم توزيع هذه الشرائح على مدى يومين، عبر تواجد طواقم الوطنية موبايل في ست نقاط حدودية يستخدمها آلاف العمال الفلسطينين لدخول مناطق الخط الأخضر والوصول لأماكن عملهم.

وأشار السيد ألان ريتشاردسون، المدير التنفيذي للوطنية موبايل الوطنية موبايل تأتي اليوم من أجل المساهمة في تعزيز تواصل عُمالنا مع ذويهم وأصدقائهم أينما كانوا، حيث أننا نطمح بأن يكون أفراد الشعب الفلسطيني على اتصال دائم ببعضهم، للتغلب على المسافات والعوائق موفرين لهم شبكة فلسطينية ذات تغطية مميزة وأسعار مناسبة".

وتعقيبا على حملة الوطنية هذه، أشار السيد أشرف ماجد ياسين، أحد العمال الفلسطينين: "سعدت باقتناء شريحة الوطنية موبايل. لقد سمعت كثيرا عنها وعن جودتها وقوة تغطيتها، وعن أسعارها المقبولة، ونحن كشريحة عمال، أحوج ما يكون إلى هذا الخيار الذي يؤمن لنا التغطية أينما تنقلنا في الضفة الغربية أو داخل الخط الأخضر، وبأسعار مناسبة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة" وأضاف " نقدر للوطنية موبايل هذه الخطوة كثيرا، وقد فرحت جموع العمال عندما وجدت الوطنية موبايل تتنظرهم في ساعات الصباح الباكر بهدية جميلة تساعدنا على التواصل مع عائلاتنا وأصدقائنا".

من ناحيته قال مصطفى أبو ريدة، أحد العمال الفلسطينين: " لقد جاءت هذه الهدية في مكانها، فطبيعة أعمالنا تقتضي منها البقاء على اتصال مع الجميع، وهذا ما تؤمنه لنا الوطنية موبايل من ناحية تغطية داخل الضفة الغربية وخارجها".