وزارة التربية تنظم معرض فلسطين الرابع للعلوم والتكنولوجيا وتكرم الطلبة الفائزين


بحضور رئيس الوزراء وبرعاية من "الوطنية موبايل"
وزارة التربية تنظم معرض فلسطين الرابع للعلوم والتكنولوجيا وتكرم الطلبة الفائزين

 

البيرة، 11/3/2013، قامت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث في فلسطين برعاية معرض فلسطين الرابع للعلوم والتكنولوجيا، الذي نظمته وزارة التربية والتعليم اليوم في قاعة الهلال الأحمر، وتم تكريم الطلبة الفائزين بالمشاريع الابداعية للعام 2013 في مجالي العلوم والتكنولوجيا.

جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات معرض فلسطين الرابع للعلوم والتكنولوجيا، بحضور ومشاركة رئيس الوزراء د. سلام فياض، ووزيرة التربية والتعليم لميس العلمي، ومدير عام دائرة التسويق وتطوير الأعمال في الوطنية موبايل معتصم عتيلي، وغيرهم من ممثلي المديريات ووكالة الغوث والمؤسسات الشريكة والاهالي وأسرة الوزارة.

وأشار د. فياض إلى أن هذا المعرض يجسد تميز الطلبة وإبداعاتهم الأمر الذي يضعهم على طريق المعرفة من أجل بناء المجتمع والتصدي لكافة التحديات والعقبات التي تواجه شعبنا، معرباً عن تقديره وامتنانه للجهود التي تبذلها وزارة التربية في سبيل رعاية الابداع والتميز خاصة في مجالات تطوير قدرات الطلبة وتشجيعهم على مهارات التفكير الناقد والتعلم الذاتي وتعزيز روح التميز في المدارس والمؤسسات التربوية.

وشدد د. فياض على الحرص الذي توليه الحكومة من أجل دعم الافكار الابداعية وتسخير كافة الامكانات التي تتجه نحو تطوير التعليم وتحسين نوعيته والنهوض بواقع النظام التعليمي وربطه بسوق العمل، موضحاً الانجازات والاهتمامات التي توليها الحكومة عبر تعزيز البنية التحتية في كافة المناطق لا سيما في القدس وتلك المصنفة "ج" وقطاع غزة.

بدورها، أكدت العلمي على أن تفعيل توظيف التكنولوجيا في التعليم عبر خطط الوزارة المتلاحقة يبرهن على القناعة الراسخة لما له من أثر كبير في تحسين نوعيّة التعليم وتهيئة النظام التعليمي؛ ليكون قادراً على مواكبة روح العصر، والحرص على تنمية مهارات الإبداع والتميز لدى طلبة فلسطين، موضحةً أن هذا المعرض يأتي ليسلط الضوء على ما ينجزه الطلبة من مشاريع إبداعية في مجالي العلوم والتكنولوجيا، وما يجسدونه من اهتمام بالبناء المعرفي الذي لا ينفصل عن تعزيز المهارات وتطور الشخصية.

وأعربت العلمي عن أملها في أن تكون هذه الأنشطة وسيلة لإعداد الطلبة للحياة الجامعية؛ بهدف العبور نحو المحطة التعليمية التالية واستلهام روح استحضار منهج البحث العلمي في إنتاج المشاريع، الامر الذي يتطلب توفير المتطلبات اللازمة لأخذ التعليم دوره في تهيئة الظروف للتنمية المستدامة المرتبطة بممارسة تربويّة تستثير ما لدى الطلبة من إبداع كامن وفكر خلاّق.

وشددت على ضرورة تعزيز الشراكة الفاعلة بين المدارس والمجتمع المحلي من جهة، والقطاع الخاص من جهة أخرى، معربةً عن شكرها لشركة الوطنيّة موبايل راعية المعرض، داعيةً في الوقت ذاته، شركات القطاع الخاص توجيه جهودها لرعاية الإبداع الطلابي في قطاعي التعليم العام والعالي.

من جهته، رحب معتصم عتيلي بالحضور قائلاً: "نحن في الوطنية موبايل نؤمن بأهمية المشاريع الخلاقة والتي تتميز في الإبداع، لأن الإبداع هو من قيمنا الأساسية في الوطنية موبايل، ونقدم دعمنا لكافة الأنشطة المجتمعية والتعليمية، كما اننا نهتم بفئة الطلاب كونهم عماد المستقبل الواعد، فقدمنا برنامجا خاصا بهم بأقل سعر دقيقة اتصال، كما أطلقنا حملة الساعات المعتمدة للطلاب للعام التالي على التوالي لتيسير انضمامهم واستكمال تعليمهم في الجامعات والكليات الفلسطينية أو إعادة التحاقهم بها، وها نحن اليوم نحتفل بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم في دعم ورعاية معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا 2013".

واختتم حديثه: " كلنا سعادة بهذه الشراكة مع وزارة التربية ونتطلع سوياً لتحقيق الأفضل لطلبة فلسطين".