الوطنية موبايل تختتم رعايتها لخمس أمسيات رمضانية في الجامعات الفلسطينية


ضمن حملة فوانيسك مليانة خير

الوطنية موبايل تختتم رعايتها لخمس أمسيات رمضانية في الجامعات الفلسطينية


4/8/2013، اختتمت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث في فلسطين رعايتها  لخمس أمسيات رمضانية في الجامعات الفلسطينية، حيث نظمت هذا الأمسيات بالتعاون مع مجالس الطلبة في كل من جامعة بيت لحم والجامعة العربية الأمريكية في جنين وجامعة بيرزيت وجامعة بولتيكنيك في الخليل وجامعة النجاح في نابلس .

هذا وتخللت الأمسيات الرمضانية افطارات جماعية للطلبة، وفقرات مسابقات تم خلالها توزيع مئات الجوائز العينية والنقدية، بالإضافة إلى العديد من الفقرات الترفيهية التي شملت الدبكة الشعبية وعروض لفرق فنية فلسطينية.

بدورهم شكروا رؤساء مجالس الطلبة في الجامعات الفلسطينية شركة الوطنية موبايل على رعايتها لهذه الأمسيات الرمضانية، وعلى دورها الذي تقوم به تجاه المجتمع الفلسطيني بشكل عام والطلاب الفلسطينين بشكل خاص، واهتمامها بالقطاع الطلابي.

وقد حضر الرئيس التنفيذي لشركة الوطنية موبايل السيد فايز الحسيني ومجموعة من موظفي الشركة عدداً من هذه الأمسيات الرمضانية وتواجدوا بين الطلبة ، وأكد الحسيني على سعي شركة الوطنية موبايل الدائم في دعم مثل هذه الفعاليات الطلابية، وأضاف السيد الحسيني :" نحن نولي طلابنا كل الاهتمام من خلال تقديم كافة البرامج والخدمات التي تلبي احتياجاتهم في كافة المجالات، كما نحرص على التواجد معهم في كافة المناسبات ".

هذا ووعد السيد الحسيني الطلبة بأن تبقى شركة الوطنية موبايل الرائدة لخدمتهم، شاكراً في ذات الوقت ادارة الجامعات الفلسطينية ومجالس طلبتها على جهودهم وتعاونهم المستمر في كافة المجالات التي تهدف بشكل أساسي لخدمة الطلبة، متمنياً دوام هذه الشراكة مع كافة الجامعات الفلسطينية.

من الجدير ذكره أن الوطنية موبايل قامت وضمن حملة فوانيسك مليانة خير بالعديد من نشاطات الشراكة المجتمعية منها زيارة دور المسنين، زيارة عائلة الشهيد السموني في غزة والافطارات الجماعية مع دور الأيتام، رعاية خيم رمضانية، رعاية مهرجان القدس للتسوق ومهرجان برك سليمان وفوانيس نابلس ورعاية برنامجان تلفزيونيان على قناة الفلسطينية وتلفزيون فلسطين،  كما قامت الوطنية موبايل برعاية مبادرة الاونروا لدعم مخيمات اللاجئين الفلسطينين والذي أطلقها نجم أراب أيدول الفلسطيني محمد عساف، حيث قام موظفو الوطنية موبايل بتوزيع التمر والماء على المواطنين المتواجدين في الشوارع قبيل ساعات الافطار، كما قاموا بتوزيع عشرات الآلاف من القبعات على المصلين الذاهبين لتأدية صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان في المسجد الأقصى.