حملة "كلنا غزة" تجمع ما يزيد عن 150 ألف دولار حتى الآن لإغاثة أهلنا في قطاع غزة


 

البيرة، 10/8/2014، أعلنت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث والمرخص الوحيد لتقديم خدمات الجيل الثالث واحدى شركات مجموعة Ooredoo، أنها جمعت من حملة "كلنا غزة"، التي كانت الشركة قد أطلقتها بالتزامن مع بدء العدوان المستمر منذ أكثر من شهر، حتى الآن ما يزيد عن 150 ألف دولار أمريكي، وقد تم تحويل هذه المساهمات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين وجمعية اغاثة أطفال فلسطين وتم ايصال جزء من المساهمات بنجاح خلال الأسبوع الماضي كمساعدات طبية وغذائية وشخصية للعائلات النازحة عن بيوتها جراء القصف والعدوان المتواصل على محافظات قطاع غزة، وهو ما سيساهم بدوره في التخفيف من حدة المعاناة الانسانية جراء الظروف الصعبة التي يعانيها أهلنا في القطاع.

هذا وقد تم جمع المساهمات من قبل شركة الوطنية موبايل كشركة وكموظفين وكمشتركين ووكلاء، ويتم حالياً التنسيق لصرف الجزء الآخر من المساهمات لعلاج الأطفال المتضررين والذين يصعب علاجهم في مستشفياتنا الفلسطينية كالطفل يامن أبو جبر الذي استشهد جميع أفراد عائلته باستثناء جده وأخته ابنة العامين، والذي كتب على سريره في المستشفى مجهول.
هذا وأكد السيد فايز الحسيني – الرئيس التنفيذي للوطنية موبايل ان الوطنية موبايل ستقدم كل ما هو ممكن من دعم ومساندة لأهلنا في قطاع غزة، وقال: "ان عائلة الوطنية موبايل تتألم لما يمر به أهلنا في غزة الحبيب، وانني وبإسمهم أتقدم بأحر التعازي لذوي الشهداء وأطفالهم وأقاربهم- سائلاً الله عز وجل أن يلهمنا جميعاً الصبر والسلوان، كما اتمنى الشفاء القريب لجرحانا، كما أقدم شكري للموظفين والمشتركين والوكلاء الذين ساهموا بدعم أهلنا في غزة مما نعده واجبا علينا".
وقد عبر السيد ستيف سوسيبي المدير العام والتنفيذي لجمعية إغاثة أطفال فلسطين  PCRF عن شكره لشركة الوطنية موبايل على دعمها للمرة الثالثة لمساعدة أهلنا في غزة، فقد تم توزيع العديد من الطرود الغذائية والمساعدات الانسانية، وسنقوم بدراسة العديد من حالات الأطفال التي تستوجب علاج خارج البلد سواء علاجي جسدي أو علاج نفسي، وسنقوم وبالتنسيق مع الوطنية موبايل بتحويله للعلاج في الخارج وجعله طفلا متكاملا من الناحية النفسية والجسدية وهذا يعد من المجالات المهمة وغير التقليدية للدعم.
من جهته شكر السيد سلفاتوري لومباردو مدير دائرة الاتصالات الخارجية والاتصالات في الاونروا  شركة الوطنية موبايل على دعمها لأهل غزة حيث قال: " سيتم توزيع المبلغ المساهم به كغذاء لأهلنا في غزة كما سيتم توفير مآوي للنازحين "
من الجدير ذكره ان حملة " كلنا غزة" أطلقت بتاريخ 15/7/2014 واستمرت  حتى 25/7/2014، وهذه هي المبادرة الرابعة التي تقوم بها  الوطنية موبايل لدعم غزة خلال الأعوام الثلاث الماضية وذلك من ضمن العديد من المبادرات المتعلقة بذلك والتي سيتم الاعلان عنها قريباً، كما قامت خلال حرب 2008/2009 على غزة بالشراكة مع مؤسسة التعاون برعاية مشروع مستقبلي والذي استهدف النساء والأطفال المتضررين من الحرب على غزة، كما قامت الوطنية موبايل بمساعدة مجموعة قوارب غزة خلال نشاطاهم في  العدوان الحالي من خلال توفير متطلباتهم من متطوعين وغيرها الكثير.