الوطنية موبايل تسلم الفائز الثالث والأخير سيارة JEEP Cheroke



 
12/11/2014، البيرة، سلّمت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث في فلسطين واحدى شركات مجموعة Ooredoo الفائز الثالث والأخير  سيارة Jeep Cheroke ضمن حملة " حظك بفلق الصخر "، التي أنطلقت مؤخراً لمشتركي الوطنية موبايل الحاليين والجدد ( الفاتورة والدفع المسبق)، بحضور م. موسى حديد رئيس بلدية رام الله والسيد حسن قاسم رئيس مجلس ادارة بيتا ود. مشهور أبو دقة مدير عام بيتا وعدد من مدراء الشركة وعدد من طاقم الموظفين وسط حشد كبير في وسط معرض اكسبوتك بمدينة رام الله.
هذا وقد جرى السحب بحضور ممثل وزارة الاقتصاد السيد ياسر أبو قطيش واللجنة الخاصة بالسحب من طاقم الشركة، وقد فاز بالجيب الثالث الشاب معتز ماهر غازي حسن منصور من قرية كفر قليل قضاء نابلس ويبلغ عشرون عاماً .
هذا وهنأ السيد زياد نمر – القائم بأعمال الرئيس التجاري التنفيذي لشركة الوطنية موبايل الفائز الثالث، قائلاً: " ألف مبروك عليك الجيب، فأنت تستحقه لانك من المشتركين المميزين لدينا ومن الذين اضموا لشبكتنا منذ انطلاقها".
وأضاف السيد نمر: " تعد هذه الحملة من أضخم الحملات التي قدمتها الوطنية موبايل لمشتركيها كتقدير ووفاء لهم على ثقتهم الكبيرة  بالشركة وبخدماتها المقدمة،  فنحن نعلن دائماً أسماء الرابحين معنا من باب الشفافية والنزاهة، وما زال في جعبة الوطنية موبايل الكثير من الخدمات والعروض التي ستقدمها لمشتركيها".
من جانبه عبر الشاب معتز والذي يعمل في أحدى المخابز عن سعادته بهذا الفوز حيث قال: " سعيد جداً لفوزي بهذه الجائزة القيمة، حيث تلقيت اتصال هاتفي من طاقم الوطنية موبايل واخباري بفوزي بمجموعة من الهدايا ولم يتم ابلاغي بأي منها وأخبروني عن موعد التسليم، وحضر طاقم الموظفين واصطحبوني لمعرض اكسبوتك وفوجئت بالجيب وبالحشود المجتمعة، كانت صدمة حقيقية لم أكن أتوقعها، أشكر شركة الوطنية موبايل على العروض والخدمات المميزة التي تقدمها لمشتركيها وأتمنى دوام التقدم والنجاح للشركة، كما أدعو جميع اصدقائي للاشتراك مع الوطنية موبايل والاستفادة من هذه الحملات".
من الجدير ذكره  أن حملة "مع جوائزنا الكل صارلو حظ بفلق الصخر" قد سلمت الجيب الأول للسيد حسين تلاحمة من قضاء الخليل، والثاني السيد بلال عبيات من قضاء أريحا، والجيب الثالث للشاب معتز منصور من قضاء نابلس، كما تم تسليم أكثر من 600 جائزة عينية ونقدية طوال فترة الحملة التي امتدت لشهرين، وقد شارك محبوب العرب محمد عساف في الترويج للحملة وزف خبر الفوز للفائزين.