وزير الاتصالات د. علام موسى يشيد بانجازات الشركة ويؤكد وقوف الحكومة الى جانبها




قام معالي  وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. علام موسى ووكيل  الوزارة المهندس سليمان الزهيري والوفد المرافق  بزيارة لشركة الوطنية موبايل صباح اليوم الاربعاء، وذلك في سياق جهوده  الداعمة لقطاع الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات بشكل عام، وللاضطلاع على انجازات شركة الوطنية موبايل والتحديات التي تواجهها في ما يتعلق بمنع الشركة من تشغيل خدماتها في قطاع غزة من قبل الجانب الاسرائيلي وعدم تمكنها حتى الآن من اطلاق خدمات الجيل الثالث المنصوص عليها في رخصة الشركة نتيجة رفض الجانب الاسرائيلي تخصيص الترددات اللازمة حتى الآن.
وكان في استقباله في مقر شركة الوطنية  رئيس مجلس ادارة الشركة  السيد محمد ابو رمضان والرئيس التنفيذي  للشركة د. ضرغام مرعي اللذان رحبا بالزياره واعتباراها خطوة هامه لدعم الشركة في ظل التحديات المفروضه عليها.
وعبر د. علام عن فخره واعتزازه بانجازات الشركة وأهميتها في سوق الاتصالات ، والتي فتحت الباب أمام المنافسه في السوق الفلسطيني وما ترتب على ذلك من تطوير نوعي في جودة الخدمات وانتشارها وانخفاض ملحوظ للاسعار والتكلفه التي أصبحت في متناول كافة شرائح المجتمع الفلسطيني واعتبر ان ما تحقق انجاز عظيم وهام للغاية، كما وعبر عن ثقته الكبيره بادارة الشركة القادرة على تجاوز كافة العقبات.
وأكد د. علام أنه وبالرغم من عدم تمكين الوطنية موبايل من دخول قطاع غزة للعمل والذي يشكل أكثر من 40% من السوق الفلسطيني، وعدم حصول الوطنية موبايل على ترددات الجيل الثالث والمنصوص عليه في الرخصة، الا اننا متأكدين وواثقين تماما بتجاوز تلك العقبات وعبر عن ثقته الفائقه بادراة الشركة وموظفيها  وأن ما أنجزته الشركة خلال السنوات الماضية ليبرهن على حرص الادارة والتزامها بهذا القطاع الحيوي والهام ،وأكد  على وقوف الحكومة ووزارة الاتصالات الى جانب الشركة لمواجهة كافة التحديات والصعوبات ، وانها ستبذل كل جهد ممكن لتمكين الشركة من العمل في قطاع غزة وحصولها على ترددات الجيل الثالث وعمل ما يمكن من أجل تخفبف الاعباء عن كاهل الشركة.
وقال رئيس مجلس ادارة الشركة السيد محمد ابو رمضان ان زيارة وزير الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات لشركة الوطنية موبايل تعتبر رسالة هامة من الحكومة الفلسطينية مفادها وضع الحكومة  الفلسطينية قطاع الاتصالات  وتكنلوجيا المعلومات  على سلم الاولويات ،لما لهذا القطاع الحيوي من تأثير مباشر على نمو كافة القطاعات الاخرى، وأن الحكومة تقف الى جانب الشركة لتعزيز مكانتها ونموها، كما وأكد على التزام مجلس الاداره بعمل ما يمكن لتحقيق الاهداف التي رخصت من أجلها الوطنية موبايل وذلك بالتعاون مع كافة الجهات ذات الصلة وخاصة الحكومة الفلسطينية معربا عن تقديره لكافة الشركاء والمستثميرن .
وبدوره أثنى د. ضرغام مرعي الرئيس التنفيذي للشركة على زيارة معالي وزير الاتصالات ووكيل الوزارة والوفد المرافق، واعتبرها خطوة هامة ودعم مباشر للشركة، والذي أكد على أن الشركة وبالرغم من كل الصعوبات التي تواجهها في ما يتعلق باطلاق خدماتها في غزة واطلاق خدمات الجيل الثالث الا انها ماضية قدما في تقديم أفضل الخدمات للمواطن الفلسطيني، وأنها لن تتوانى بالمطلق في  المشاركة الفاعله في انجاح سوق الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات  بالتعاون مع الوزارة وكافة الجهات ذات الصلة ،باعتبار ذلك  مصلحة عامة لقطاع الاتصالات وللاقتصاد الوطني الفلسطيني وللمواطن، مقدما الشكر للوزير وللحكومة على وقوفهم الى جانب الشركة وبذلهم كل حهد ممكن لتمكين الشركة من دخول قطاع غزة والحصول على الترددات اللازمة لتشغيل الخدمات الاكثر تطورا، مؤكدا على أن الشركة بكافة موظفيها وادارتها تواصل العمل دون كلل لانجاز الاهداف التي تم وضعها والوصول الى كافة المناطق الفلسطينية وتقديم الخدمات المتطورة لجميع ابناء الشعب الفلسطيني.
يذكر أن وزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات قامت بمنح شركة الوطنية موبايل رخصة لتقديم خدمات الجيل الثاني والثالث في الضفة الغربية وقطاع غزة في بداية العام 2007، ولم تتمكن الشركة لهذه اللحظة من دخول قطاع غزة والحصول على ترددات الجيل الثالث  بسبب العراقيل الاسرائيلية.
.