الوطنية موبايل تقدم أدوات موسيقية للفرقة القومية والموسيقات العسكرية التابعة للأمن الوطني


 

رام الله، 4 آب 2015,سلمت شركة الوطنية موبايل، مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث وإحدى شركات مجموعة (Ooredoo)، مجموعة من الأدوات الموسيقية الجديدة للفرقة القومية والموسيقات العسكرية التابعة للأمن الوطني، كجزء من المسؤولية الاجتماعية التي تتبناها الشركة.

ودأبت الوطنية موبايل ومنذ نشأتها على تقديم الدعم والمساندة بأشكالها المختلفة والمتنوعة للمجتمع الفلسطيني كونها جزءا أصيلا منه، وتسعى بشكل مستمر إلى الوقوف على أهم المناحي والقضايا التي تهم المجتمع الفلسطيني بفئاته المختلفة، الرسمية والشعبية.

وزار وفد من جهاز الأمن الوطني برئاسة مدير الادارة المالية للمحافظات الشمالية العميد إياد عباس ومدير الفرقة القومية والموسيقات العسكرية التابعة للأمن الوطني الرائد محمد حماد بالاضافة الى مجموعة من ضباط الامن الوطني، مقر شركة الوطنية موبايل، وكان في استقبالهم الرئيس التنفيذي للشركة، الدكتور ضرغام مرعي، والكوادر العاملة في الشركة.

وقال د. مرعي إن الوطنية موبايل تلتزم بمساعدة المجتمع في التطوير، وتحسين السبل والطموحات المستقبلية، ونحن على يقين بأن نجاحنا يتبع نجاح الأشخاص والمجتمع الذي نقوم بدعمه، فمثلما تعمل خدماتنا على توصيل عملائنا ببعض، نعمل على فتح المجال لاستكشاف آفاق جديدة، ونساعد الآخرين في تطوير أعمالهم وتوطيد علاقاتهم.

وأضاف "نحن لا نسعى فقط إلى تقديم الدعم لمؤسسات المجتمع المدني، إنما هنالك من يجب أن نرفع لهم القبعات احتراما وتقديرا لعملهم الدءوب في خدمة مجتمعنا، من يسهرون الليل لحمايتنا وتوفير الأمن والحماية لأبناء شعبنا، ونحن نضع كل ثقتنا بهم".

وأشار إلى أن الوطنية موبايل تفخر بتقديم عدد من الأجهزة الموسيقية للفرقة القومية والموسيقى العسكرية، لتستكمل عملها المميز في إحياء وإسعاد المؤسسات الخيرية، والأطفال، عبر عزفهم للموسيقي الوطنية الهادفة.

من جهته، أعرب العميد إياد عن شكره لشركة الوطنية موبايل على تقديمها أجهزة موسيقية جديدة للفرقة الموسيقية، الأمر الذي يؤكد مدى اهتمامكم الكبير في هذه الفرقة الوطنية التي تعتبر فرقة الثورة الفلسطينية التي أسست عام 1970، ولفتة تشكرون عليها لأنها تؤكد عمق العلاقات بين القطاع الخاص الفلسطيني والمؤسسة العسكرية.

وقال إن الفرقة تقوم بعزف النشيد الوطني للدول التي يزور رؤساؤها فلسطين، كما تعزف الفرقة الأناشيد الثورية الفلسطينية والأغاني الوطنية والمارشات العسكرية، إضافة إلى المشاركة في العديد من الفعاليات الإنسانية للعزف أمام الأطفال في دور الأيتام وغيرها، لما له من أهمية إنسانية بضرورة تواصل أفراد الأمن الوطني مع أبناء شعبهم.

وأشاد العميد إياد بدور شركة الوطنية موبايل في دعمها ومساندتها للمجتمع الفلسطيني، ضمن المسؤولية الاجتماعية التي تتبناها الشركة، متمنيا على شركات القطاع الخاص السير على خطى الوطنية موبايل في دعم ومساندة المجتمع الفلسطيني بكافة شرائحه شعبيا ورسميا.