الوطنية موبايل تتوج بطل كأس الشهيد أبو عمار


بأجواء من الفرح والابتهاج

الخليل، 4 كانون الأول 2015:

في أجواء ملؤها الفرح والسعادة، امتلأت سماء استاد دورا الدولي جنوب الضفة الغربية، بالألعاب النارية وغطيت في البلاليين الحمراء، ابتهاجا في نهائي كأس الشهيد أبو عمار الذي جمع فريقي العميد شباب الخليل، مع غزلان الجنوب شباب الظاهرية، برعاية حصرية من راعي كرة القدم الفلسطينية شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث في فلسطين، وإحدى شركات مجموعة Ooredoo.

وتوج رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، والإدارة العليا لشركة الوطنية موبايل، نادي شباب الظاهرية الفائز في المباراة بطل كأس الشهيد أبو عمار.

وساد التعادل السلبي أجواء المباراة في شوطيها الأول والثاني، إلى أن تمكن غزلان الجنوب من الفوز على العميد في ضربات الترجيح بأربع ركلات مقابل ثلاث للعميد.

وتستمر الوطنية موبايل في رعاية فعاليات كرة القدم الفلسطينية، بعد إعلانها رعاية دوري المحترفين في الضفة الغربية، ودوري الدرجة الممتازة في قطاع غزة، وتعتبر هذه الرعاية الأكبر في فلسطين.

وفي هذا السياق، قال مدير أول الاتصالات التسويقية والعلاقات العامة السيد شادي القواسمي، نحن وبكل فخر في الوطنية موبايل راعي كرة القدم الفلسطينية، بدأنا مشوارنا قبل أربعة أشهر بالشراكة مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في رعاية دوري الوطنية موبايل للمحترفين في الضفة الغربية، وما يزيدنا تشريفا أن نكون أيضا الرعاة الرسميين لدوري الدرجة الممتازة في قطاع غزة الحبيب.

وأضاف أن الوطنية موبايل قدمت أيضا رعايتها لمجموعة من البطولات والمباريات الهامة على أرض فلسطين، من تصفيات المجموعة الأولى من بطولة آسيا للناشئين تحت (16 عاما) على أرض فلسطين، وتصفيات المجموعة الثالثة من بطولة آسيا للشباب تحت (19 عاما)، إضافة إلى رعاية المنتخب الأولمبي الفلسطيني الذي شارك في تصفيات بطولة غرب آسيا للمنتخبات الأولمبية التي استضافتها دولة قطر.

وتابع أن الوطنية موبايل مستمرة بشراكتها الفاعلة والمستدامة مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بتقديم الرعاية للبطولات والفعاليات الكروية على أرض فلسطين الأبية، واليوم نفخر برعاية نهائي كأس الشهيد أبو عمار بين غزلان الجنوب شباب الظاهرية، والعميد شباب الخليل، ونهنئ الناديين على هذه المباراة الجميلة، والروح الرياضية العالية لهما.

وأوضح الدكتور مرعي أن رعاية الوطنية موبايل لكرة القدم الفلسطينية تندرج ضمن نشاطات المسؤولية المجتمعية للشركة التي تتقاطع مع تنمية شريحة الشباب والرياضة، وكل ما من شأنه أن يوصل بهم لمستقبل أكثر إشراقاً عبر صقل مهاراتهم وتنمية قدراتهم، خاصة أن هذه الرعاية تعتبر الأكبر للوطنية موبايل.

وأشار إلى أن الوطنية موبايل مستمرة في رعاية كرة القدم الفلسطينية التي تثبت كل يوم نفسها وجدارتها من خلال المنتخبات والأندية، وإننا نبارك للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وأبناء شعبنا الإنجاز الكبير الذي حققته الرياضة الفلسطينية بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص في العالم من خلال المشاركات الإقليمية والدولية والإنجاز الكبير على الصعيد المحلي.

وثمن الدكتور مرعي دور الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وعلى رأسه رئيس الاتحاد اللواء جبريل الرجوب على الإنجازات الكبيرة التي تستمر الكرة الفلسطينية في تحقيقها على كافة المستويات، لتصبح الكرة الفلسطينية على خارطة العالم الرياضية.