الوطنية موبايل تقدم رعايتها لدورة مراقبي المباريات المنظمة من قبل الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم


رام الله، 6 كانون الثاني 2016:

استكمالا للشراكة الاستراتيجية المستدامة بين الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث في فلسطين، وإحدى شركات مجموعة Ooredoo، مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، كونها راعي كرة القدم الفلسطينية، قدمت الوطنية موبايل رعايتها لدورة مراقبي المباريات المنظمة من قبل الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي.

وبدأت الدورة التي عقدت في مقر أكاديمية جوزيف بلاتر بمدينة البيرة، يوم الاثنين واستمرت على مدار ثلاثة أيام متتالية، بمشاركة نحو 80 متدربا تم ترشيحهم من قبل وزارة التربية والتعليم من مختلف مديريات المحافظات الشمالية.

وفي هذا السياق، قال مدير أول الاتصالات التسويقية والعلاقات العامة السيد شادي القواسمي، إن الوطنية موبايل هي راعي كرة القدم الفلسطينية، ونسعى من خلال شراكتنا مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم إلى تواجد الشركة في معظم المحافل الرياضية، وتقديم المساعدة والمساهمة في كافة الأمور التي يمكن لنا أن نضع فيها بصمتنا.

وأضاف القواسمي أن هذه الدورة مهمة جدا لأنها تخرج مراقبي مباريات للانخراط في العمل بشكل مباشر، خاصة أن معظمهم من وزارة التربية والتعليم، ولديهم الخبرة الكافية في موضوع الإدارة وذو خلفية رياضية.

وأشار إلى أن الشركة ستستمر في رعاية ودعم المحافل الكروية الفلسطينية، لأنها تستحق منا كل الدعم والرعاية، وأثبتت جدارتها واستحقاقها، ونحن في الوطنية موبايل بدأنا نشاطاتنا الرياضية برعاية أهم وأكبر بطولة كروية فلسطينية وهي دوري المحترفين في الضفة الغربية، ودوري الدرجة الممتازة في قطاع غزة.

عن الوطنية موبايل

أطلقت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات الأحدث في فلسطين وإحدى شركات مجموعة Ooredoo- خدماتها تجاريا في شهر تشرين الثاني 2009، كانت أولويتنا منذ البداية إرضاء المشتركين عبر تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المتميّزة لهم، وهذا ما يظهر في رؤيتها، وقيمها، ورسالتها حيث تقوم جميعها على أولوية تقديم أفضل الخدمات للمشتركين.