الوطنية موبايل تسلم سيارة الآودي الأولى في حملة "جمع حروف جائزتك


 

جنين، 9 أيار 2016:

سلمت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث في فلسطين، وإحدى شركات مجموعة Ooredoo، سيارة الآدوي الأولى في حمتلها المميزة "جمع حروف جائزتك" للفائز عبد الكريم محمد سمار من مدينة جنين.

ووسط تجمهر مئات المواطنين في ميدان السينما وسط مدينة جنين، استلم الفائز سمار سيارته التي فاز بها ضمن حملة "جمع حروف جائزتك"، التي ترتكز على منح مشتركي الدفع المسبق وبرنامج تحكم كل مرة عند شحن الرصيد والاتصال مجانا على #444* حروف الجوائز، إضافة إلى مشتركي برامج الفاتورة عند الاتصال يوميا 5 دقائق أو أكثر.

وتقدم الوطنية موبايل في حملتها الجديدة، العديد من الجوائز المميزة والقيمة، سيارات جيب رانجلر، وAudi، وآلاف أجهزة الموبايل الذكية، وعشرات آلاف الشواقل كاش (1000 شيقل لكل جائزة)، وعشرات أجهزة التلفزيون LED TV، وملايين حزم الأرصدة – الدقائق – والرسائل وخدمات الإنترنت المجانية.

وتمحور آلية الحملة على عمليات شحن الرصيد، حيث أن شحن الرصيد بـ15 شيقل يقدم حرفين من حروف الجائزة وثلاثة أحرف عند الشحن بـ 20 شيقل، وأربعة أحرف عند الشحن بـ25 شيقل أو أكثر، إضافة إلى حزم مجانية قيمة عند أول ثلاث عمليات شحن لمشتركي الدفع المسبق. وفيما يخص مشتركي الفاتورة عند الاتصال يوميا 5 دقائق أو أكثر على الشبكات الأخرى سيحصل المشترك على حرفين من حروف الجوائز.

وقال مدير أول الاتصالات التسويقية والعلاقات العامة السيد شادي القواسمي، إن الفرحة الغامرة التي رسمت على وجه الفائز عندما ربح السيارة الأولى، هي ما نسعى إليه، وهو ما نبحث عنه وأكدناه في حملاتنا كلها.

وأضاف أن الفائز في الحملة قد تمكن من تجميع حروف جائزته وهي سيارة، واستحق الفوز مع الوطنية موبايل، ونحن سعدنا كثيرا لتسليم أول سيارة، ونطمئن كافة مشتركينا، أن الحملة مازالت قائمة، وبقي سيارة أودي وسيارة جيب رانجلر تنتظران، إضافة إلى الجوائز الأخرى.

وأعرب عن تمنياته لكافة مشتركي الوطنية موبايل بالتفاعل المميز مع الحملة، للفوز بالجوائز المميزة والكبيرة، خاصة أن الشركة تسعى بشكل مستمر إلى تقديم أفضل الحملات والخدمات للجمهور الفلسطيني، "ونعد كافة مشتركينا بأن نبقى السباقين دائما في إطلاق حملات جديدة ونوعية تستهدف كافة فئات المجتمع، وتفتح المجال للمشتركين الجدد ليستفيدوا من عروضنا".

من جهته، عبر الفائز عبد الكريم عن سعادته الغامرة التي يصعب وصفها وهو يفوز بأول سيارة في الحملة، مؤكداً ثقته الكبيرة وأمله بأنه سيفوز بإحدى جوائز الوطنية موبايل في حملتها، "وكانت المفاجئة بحصولي على أول سيارة، بعد أن جمعت حروف الجائزة بعد عمليات شحن الرصيد التي كنت أقوم بها، الأمر الذي يؤكد المصداقية والشفافية التامّة التي تتميّز بها الوطنية موبايل".

يشار إلى أن شركة الوطنية موبايل - إحدى شركات مجموعة Ooredoo- وأطلقت خدماتها تجارياً في شهر تشرين الثاني من عام 2009، وهي راعي كرة القدم الفلسطينية، عبر رعايتها لدوري الوطنية موبايل للمحترفين في الضفة الغربية، ودوري الوطنية موبايل للدرجة الممتازة في غزة، والراعي الحصري للأكاديمية الفلسطينية للموهوبين كرويا في القدس.