بدعم من الوطنية موبايل و"فلسطين للتنمية"


"التربية" تختتم المرحلة الأولى من برنامج النشاط الحر وتعلن عن توسيعه

2016-07-18

اختتمت وزارة التربية والتعليم العالي برنامج مدارس النشاط الحر والذي تم تنفيذه في 100 مدرسة بشكل اختياري أيام السبت، بالشراكة مع شركة الوطنية موبايل، ومؤسسة فلسطين للتنمية التابعة لصندوق الاستثمار الفلسطيني.

وشارك في الحفل وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، والرئيس التنفيذي لشركة الوطنية موبايل د. ضرغام مرعي، ومدير عام مؤسسة فلسطين للتنمية جمال حداد، ووكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد لشؤون الأبنية واللوزام والمالية والإدارية م. فوازم مجاهد، والقائم بأعمال مدير عام النشاطات الطلابية محمود عيد، وأسرة الوزارة من المديرين العامين ومديري التربية والموظفين والمعلمين والشركاء والطلبة.

وأكد د. صيدم أهمية هذا البرنامج الذي جاء مجسداً لحرص الوزارة وتوجهاتها التطويرية ومساعيها الجادة لرفد الطلبة بالمهارات وإطلاعهم على النشاطات الهادفة والراقية.

 وأعلن صيدم عن توسيع البرنامج لصالح المدارس الراغبة في الانضمام له؛ إيماناً بجدوى تعميم هذه الفكرة الملهمة وبعد النجاح الذي حققه البرنامج في المدارس التي استهدفها في مرحلته الأولى.

وجدد صيدم دعوته لمؤسسات القطاع الخاص والمنظمات الشريكة إلى الانخراط والمشاركة في هذا البرنامج النوعي، مشدداً على ضرورة تعزيز روح الإبداع والتميز في كافة المدارس والكشف عن المواهب الطلابية واحتضانها.