الوطنية موبايل تسلم السيارة الأولى في حملة "صناديق الوطنية"


بعد مضي أسبوعين على الحملة

جنين، 7 أيلول 2016:

سلمت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث في فلسطين، وإحدى شركات مجموعة Ooredoo، السيارة الأولى في حمتلها التفاعلية الجديدة "صناديق الوطنية" للفائز معاذ أحمد كامل زايد من مدينة جنين.

ووسط تجمهر مئات المواطنين أمام معرض الوطنية موبايل في مدينة جنين، استلم الفائز معاذ زايد سيارة هيونداي i20 2016، التي فاز بها ضمن حملة "صناديق الوطنية"، التي أوجدتها الشركة لمكافأة مشتركيها الحاليين والجدد، من خلال مليون صندوق يحتوي على جوائز ضخمة وأخرى عينية، حيث يستطيع كافة مشتركي فئة الدفع المسبق الدخول في الحملة من خلال شحن الرصيد بـ15 شيقل أو أكثر، ثم الاتصال مجانا على #555* ثم ادخال رقم الصندوق من واحد (1) إلى مليون (1,000,000) لربح جائزة فورية.

وتقدم الوطنية موبايل في حملتها التي تعتبر الأولى من نوعها في سوق الاتصالات الفلسطينية، العديد من الجوائز القيمة والمميزة، وهي سيارات Jeep وهيونداي، وأجهزة ذكية (جلاكسي S7، وهواوي)، وليرات ذهب، وتلفزيوناتLED، و500 شيقل كاش، إضافة إلى آلاف الجوائز العينية المميزة وملايين الحزم المجانية الفورية.

وقال مدير أول الاتصالات التسويقية والعلاقات العامة السيد شادي القواسمي، إن ما يميز جائزة السيارة التي فاز بها السيد معاذ من جنين، هو سرعة الجوائز التي تقدمها الشركة لمشتركيها خاصة أن حملة "صناديق الوطنية" أطلقت قبل أسبوعين فقط والسيارة الأولى خرجت لصاحبها، قبل العيد لتكون الفرحة فرحتين للفائز وعائلته.

وأضاف القواسمي أن الحملة التفاعلية الأولى من نوعها كمحتوى وطريقة في فلسطين، لم يسبق لأي شركة اتصالات نقالة أن استخدمتها في حملاتها السابقة، وهذا ما يميز الوطنية موبايل في ابتكار حملات جديدة ومميزة لمكافأة مشتركيها الذين وثقوا بها، مشيرا إلى أن الحملة شهدت تفاعلا مميزا غير مسبوق بين جمهور مشتركي الوطنية موبايل، حيث أن مئات الصناديق تخرج يوميا ويعاد تجديدها في الهدايا يوميا.

وأوضح أن الفائز في الحملة استحق الفوز مع الوطنية موبايل بعد أن شحن رصيده واتصل على *555# واختار صندوقه لتكون السيارة من نصيبه، نحن سعدنا كثيرا لتسليم أول سيارة، ونطمئن كافة مشتركينا، أن الحملة مازالت قائمة، وبقي العديد من الجوائز في الصناديق بانتظار الفائزين بها.

وهنأ القواسمي كافة مشتركي الوطنية موبايل خصوصا، وأبناء شعبنا الفلسطيني عموما بقرب حلول عيد الأضحى المبارك، سائلا المولى العلي القدير أن يعيده على شعبنا بالخير واليمن والبركات.

من جهته، عبر الفائز معاذ زايد عن سعادته الغامرة التي يصعب وصفها وهو يفوز بأول سيارة في الحملة، مؤكدا ثقته الكبيرة وأمله بأنه سيفوز بإحدى جوائز الوطنية موبايل في حملتها المميزة جدا والفريدة في نوعها وطريقتها التي لا تكلف المشتركين شيئا، إنما قمت بشحن رصيدي لأكلم أصدقائي لأحصل على هدية قبل العيد من الوطنية موبايل وهي سيارة.

وقال معاذ "انضممت إلى عائلة الوطنية موبايل منذ فترة طويلة، وثقت بها، وكانت أفضل شبكة وقدمت أفضل خدمات ممكن أن تقدم للمشتركين، وسعيد بأن أكون أحد سفرائها دوما".

يشار إلى أن شركة الوطنية موبايل - إحدى شركات مجموعة Ooredoo - وأطلقت خدماتها تجارياً في شهر تشرين الثاني من عام 2009، وهي راعي كرة القدم الفلسطينية، عبر رعايتها لدوري الوطنية موبايل للمحترفين في الضفة الغربية، ودوري الوطنية موبايل للدرجة الممتازة في غزة، والراعي الحصري للأكاديمية الفلسطينية للموهوبين كرويا في القدس.