تدشين "جدارية الحلم الفلسطيني" في دورا


برعاية الوطنية موبايل

الخليل، 26 تشرين الثاني 2016:

بعد سبعة أشهر مضنية في العمل الفني المميز، تمكن الفنان التشكيلي يوسف كتلو من إنهاء "جدارية الحلم الفلسطيني" التي تزين مدينة دورا غرب محافظة الخليل، لتحتفل بلدية دورا، بالتعاون مع راعي الجدارية شركة الوطنية موبايل بتدشين الجدارية بشكل رسمي أمام كافة الزائرين للمدينة.

وحضر الحفل رئيس بلدية دورا الدكتور محمد سمير النمورة، وأعضاء البلدية، وحشد كبير من أهالي المدينة والقرى المجاورة لها، إضافة إلى الطاقم الإداري والتنفيذي في الوطنية موبايل، وكوادرها العاملة.

وتجسد هذه الجدارية العديد من المعالم والصور التي تعكس التاريخ الفلسطيني منذ العهود القديمة وحتى العصر الحديث، كما وتعكس معاناة الشعب الفلسطيني، لتكتب رواية منقوشة على حجارة.

وتعتبر جدارية الحلم الفلسطيني العمل الأكبر والأضخم على مستوى فلسطين، وصممت بشكل عمودي بارتفاع 30 مترا، للدلالة على الشموخ والتحدي، وتكمن أهميتها في رسم الذاكرة الفكرية والبصرية للشعب الفلسطيني من خلال رموز كنعانية فلسطينية أصيلة.

وفي هذا السياق، أشاد الدكتور النمورة بدعم وتعاون الوطنية موبايل مع بلدية دورا لإنجاز هذا المشروع في وقت سريع، وإيمانهم بأهمية هذا العمل الفني الجميل على مدخل دورا، لاستقبال ضيوف المدينة الكرام، خاصة أن هذا المنظر سيعكس صورة جميلة ونموذجية على المدينة.

وقال إن البلدية تعتبر التطور الثقافي هو استراتيجية من استراتجياتها في سعيها الدائم لتطوير خدماتها المقدمة للمواطنين، وهذه الجدارية ليست الأولى في دورا ولكل مناها حكاية، مثمنا علاقة بلدية دورا وأهلها مع الوطنية موبايل، المترسخة لأبعد الحدود، خاصة أن بلدية دورا كانت سباقة لتكون شريكا مع الوطنية موبايل.

وأوضح أن العلاقة التي تجمع البلدية والوطنية موبايل ليست كأي علاقة، نحن على يقين تام أنها ستكون مستدامة، مشيرا إلى أن جدارية الحلم الفلسطيني تعكس الحلم الفلسطيني بالحرية والتحرر، إضافة إلى ترسيخ عشق شعبنا لأرضه ووطنه.

من جهته، قال مدير أول الاتصالات التسويقية والعلاقات العامة السيد شادي القواسمي، إننا سعداء اليوم بافتتاح جدارية الحلم الفلسطيني التي تتجمل بوجودها على مدخل مدينة دورا الجميلة، وفخر لنا أن نكون جزء من هذا العمل الفني الخلاق.

وشدد على أن الوطنية موبايل تسعى لإكمال مشوارها عبر دعم ورعاية المجتمع الذي ننتمي إليه، ويسعدنا ويشرفنا رعاية البرامج والمشاريع الخلاقة والبناءة والمبتكرة، التي تعود بالفائدة على المجتمع ككل، إضافة لخدمتها أوسع شريحة.

وأوضح أن الوطنية موبايل عبر رعايتها دوري المحترفين الفلسطيني، تقدم الدعم لنادي دورا الذي يعتبر من أندية المحترفين وذلك للعام الثاني على التوالي، إضافة لمساهمة الوطنية موبايل في دكة البدلاء في استاد دورا الدولي الذي تملكه البلدية.

يشار إلى أن شركة الوطنية موبايل - إحدى شركات مجموعة Ooredoo - وأطلقت خدماتها تجارياً في شهر تشرين الثاني من عام 2009، وهي راعي كرة القدم الفلسطينية، عبر رعايتها لدوري الوطنية موبايل للمحترفين في الضفة الغربية، ودوري الوطنية موبايل للدرجة الممتازة في غزة للمرة الثانية على التوالي، والراعي الحصري للأكاديمية الفلسطينية للموهوبين كرويا في القدس.