احكي على الأردن بنفس السعر وبأوفر سعر


جديد مزايا سوبر

رام الله، 29 تشرين الثاني 2016:

ضمت شركة الوطنية موبايل مشغل الاتصالات المتنقلة الأحدث في فلسطين، وإحدى شركات مجموعة Ooredoo، إلى برنامج سوبر الجديد، ميزة الاتصال على الأردن بنفس سعر الاتصال على كل الشبكات المحلية وبأوفر سعر في فلسطين.

وكانت الوطنية موبايل أطلقت برنامج سوبر في آخر شهر أيلول الماضي الذي يقدم سعر اتصال موحد على كل الشبكات وهو السعر الأفضل في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس وداخل أراضي الـ48، وبدون أي رسوم خفية على المشتركين، واليوم انضمت الأردن (الأرضي وشبكة أورنج) إلى القائمة حيث الأسعار الموحدة والمخفضة.

وضمت الوطنية موبايل إلى عائلة السوبر الاتصال إلى الأردن (الأرضي وأونج) بسعر 22 أغورة للدقيقة من أول دقيقة ومن دون احتساب أي رسوم خفية على المشترك، ليتمكن المشتركين من الاتصال بأحبائهم وعائلاتهم في المملكة الأردنية الهاشمية باستمرار.

وفي هذا السياق، قال مدير أول الاتصالات التسويقية والعلاقات العامة السيد شادي القواسمي " إن برنامج سوبر يمتاز بامكانية الاتصال على كافة الشبكات في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس والداخل، والآن على شبكة أورنج الأردن والأرضي بأوفر سعر اتصال في فلسطين، ومن دون أي رسوم خفية أو إضافية تضاف على المتصل أو المستقبل".

وأضاف أن برنامج السوبر يوفر مجموعة من الخدمات أبرزها خدمة سوبر بلس التي تمكن المشترك من الاتصال على الوطنية، جوال، بالتل، القدس والداخل إضافة إلى شبكة أورنج الأردن والأرضي، بأوفر سعر اتصال في فلسطين بسعر مخفض جدا (15 أغورة للدقيقة) طيلة ساعات الليل والنهار وذلك بعد دفع الاشتراك الرمزي عند اجراء أول اتصال في ذلك اليوم.

وأشار القواسمي إلى أن خدمة السوبر بلس كانت مخصصة فقط للشبكات الفلسطينية، واليوم أصبحت تشمل الاتصال على القدس والداخل، والأردن، وهذا يأتي في إطار حرص الوطنية موبايل على تقديم أفضل الخدمات التي تناسب المشتركين المميزين لدينا، وحرصا على تطبيق شعارنا الذي نؤمن به "نعطيك أكثير وفيك بنكبر".

ولفت إلى أن الوطنية موبايل مستمرة في توفير أفضل الخدمات والبرامج لمشتركيها، وذلك لأننا نقوم بدراسة السوق جيدا، ومعرفة أكثر الأمور التي يحتاجها المشتركون، ونقدم لهم أفضل البرامج بناء على هذه الدراسات، وهو ما يميزنا عن غيرنا.

يشار إلى أن شركة الوطنية موبايل - إحدى شركات مجموعة Ooredoo - وأطلقت خدماتها تجارياً في شهر تشرين الثاني من عام 2009، وهي راعي كرة القدم الفلسطينية، عبر رعايتها لدوري الوطنية موبايل للمحترفين في الضفة الغربية، ودوري الوطنية موبايل للدرجة الممتازة في غزة للمرة الثانية على التوالي، والراعي الحصري للأكاديمية الفلسطينية للموهوبين كرويا في القدس.