الشركة الأم للوطنية موبايل - مجموعة Ooredoo - تدعم خدمات الرعاية الصحية في قطاع غزة بـمبلغ 1.5 مليون دولار


 

قدمت مجموعة Ooredoo - الشركة الأم للوطنية موبايل - مؤخراً دعمًا مالياً لقطاع الصحة الفلسطيني في قطاع غزة، بلغت قيمته مليون ونصف المليون دولار أمريكي.

واستخدم الدعم لشراء أدوية ومستلزمات طبية بقيمة مليون دولار، ولإجراء قرابة 50 عملية زراعة قوقعة سمعية للأطفال الذين يعانون من فقدان السمع خلقياً بتكلفة نصف مليون دولار، وذلك في إطار اتفاقية كانت قد وقعتها المجموعة مطلع العام الحالي مع مؤسسة حمد الطبية في قطر، ومستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية في قطاع غزة.

وتأتي هذه المبادرة انطلاقاً من الاهتمام الكبير الذي توليه المجموعة لفلسطين وأهلها في مجالات ونواحي حياتية مختلفة، حيث أن هذه الرعاية ليست الأولى التي تقدمها المجموعة من خلال شركة الوطنية موبايل للمجتمع الفلسطيني.

وفي هذا السياق، قال الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo: "نحن سعداء لتوفير الدعم لهذه المبادرة الإنسانية المهمة، والتي تأتي ضمن إطار استراتيجية شركتنا للمسؤولية المجتمعية. ولن يسهم هذا المشروع في تحسين حياة الأطفال الذين يعانون من مشكلات سمعية فحسب، بل سيسهم أيضاً في تطوير مهارات الكوادر من الأطباء المحليين والعاملين في هذا المجال في فلسطين. وسوف تساعد هذه المبادرة الأطباء على الكشف المبكر عن المشكلات السمعية وتوفير العلاج المناسب لها، إضافة إلى توفير الدعم الطبي لأفراد المجتمع كافة".

ومن جانبه، عبر د. ضرغام مرعي الرئيس التنفيذي لشركة الوطنية موبايل عن فخره بدور Ooredoo الريادي بدعم المجتمع الفلسطيني بطرق مختلفة، انطلاقًا من رعاية كرة القدم الفلسطينية، ولجنة إعمار الخليل التي تأخذ على عاتقها إعادة تأهيل وترميم البلدة القديمة، وصولًا لإغاثة القطاع الصحي في فلسطين وتحديدًا في قطاع غزة، بالإضافة للعديد من الجوانب الثقافية والإنسانية الأخرى.

وأكد د. مرعي أن الوطنية موبايل ومن خلال الشركة الأم Ooredoo، تسعى جاهدة للقيام بمسؤولياتها الاجتماعية والوطنية للمساهمة في ارتقاء وازدهار المجتمع الفلسطيني لما في ذلك من فائدة كبيرة تعود على المجتمع الفلسطيني بشكل عام، وعلى أهلنا في قطاع غزة بوجه الخصوص.

يذكر أن المنحة الإغاثية التي قدمت بقيمة مليون دولار تم الإستفادة منها بشراء مستلزمات طبية وأدوية لقطاع غزة. بالإضافة إلى ذلك قامت مجموعة Ooredoo العالمية بتقديم نصف مليون دولار لتمويل العشرات من عمليات زراعة القوقعة للأهل في قطاع غزة ممن يحتاجون لهذه العملية، هذا وتعد قوقعة الأذن الصناعية جهازاً إلكترونياً يتم زراعته من خلال عملية جراحية، ويوفر إحساساً بالصوت للأشخاص الذين يعانون من صمم كلي أو صعوبات بالسمع في كلتا الأذنين، ومن شأن زراعة القوقعة أن تحدث تغييراً حقيقاً في حياة المرضى من الشباب والأطفال، وخصوصاً أولئك الذين لم ينعموا بإحساس السمع من قبل.

ويذكر أن مجموعة Ooredoo العالمية تقوم بدعم العديد من المبادرات في قطاع الصحة في البلدان التي تعمل فيها المجموعة، حيث تبرعت مؤخرًا بثلاثة قوارب إسعاف بحرية إلى وزارة الصحة في المالديف، وذلك ضمن إطار التزام Ooredoo بدعم مساعي حكومة المالديف في توفير الرعاية الصحية الجيدة لمواطنيها.

 

وكانت  مجموعة Ooredoo قد أطلقت خلال عام 2013 مبادرة العيادات الصحية المتنقلة بهدف توفير خدمات العلاج والمشورة الطبية مجاناً للمجتمعات الريفية والنائية في الجزائر وإندونيسيا وميانمار وتونس. واستمر البرنامج في التوسع على مدى السنوات ليصل إلى أعداد أكبر من أفراد تلك المجتمعات.

* الصورة أعلاه خلال حفل افتتاح الوطنية موبايل في قطاع غزة أكتوبر الماضي ويظهر فيها من اليسار إلى اليمين:
د.ضرغام مرعي الرئيس التنفيذي لشركة الوطنية موبايل
الشيخ سعود آل ثاني الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo
السيد - وليد السيد نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo
د. محمد مصطفى رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني 
د. علام موسى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية