بمساهمة من الوطنية موبايل.. د. ليلى غنام تسلم كراسي كهربائية لذوي الاحتياجات الخاصة


قامت شركة الوطنية موبايل –إحدى شركات مجموعة Ooredoo العالمية- وبالشراكة مع محافظة رام الله والبيرة، بتوزيع عدد من الكراسي الكهربائية على بعض الفئات المحتاجة من ذوي الاحتياجات الخاصة في مقر المحافظة.

وتأتي هذه المبادرة ضمن الرؤية الإستراتيجية لدى شركة الوطنية موبايل المتمثلة بالعمل مع الشركاء الفاعلين مثل محافظة رام الله والبيرة، لتقديم بعض المساعدات للفئات المجتمعية ذات الاحتياجات الخاصة.

وعلى هامش الفعالية، قال الرئيس التنفيذي للوطنية موبايل د. ضرغام مرعي: "الوطنية موبايل تفتخر بعلاقتها الإستراتيجية مع محافظة رام الله والبيرة ممثلة بعطوفة المحافظة د. ليلى غنام، وتسعى الوطنية موبايل من خلال هذه العلاقة على الوقوف على احتياجات المجتمع الفلسطيني والمساهمة قدر الإمكان بدعم بعض القطاعات أو بعض الفئات المجتمعية التي تحتاج للمساعدة أو التنمية للحفاظ على توازن المجتمع في طريق بناء الدولة الفلسطينية المستقلة."

وقالت عطوفة محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام خلال تسليم المستفيدين والحاضرين من مختلف محافظات الوطن: "إن ذوي الإعاقة أولوية في المجتمع، فهم جزء أصيل يساهم في بناء المجتمع، مؤكدة أن الإعاقة لا تلغي الطاقة، وأن الاستثمار في الطاقات الكامنة لديهم محفز إيجابي للعطاء على كافة الأصعدة، مشيدة بالقطاع الخاص الفلسطيني ومساهماته المجتمعية، داعية لمزيد من العطاء من قبل المقتدرين للتخفيف من الأعباء المترتبة على الأسر المحتاجة.

ولفتت غنام إلى أن المحافظة وبالتعاون مع القطاع الخاص، استطاعت توزيع عدد كبير من الكراسي الكهربائية لمستحقيها ضمن سلسلة العطاء المتواصل، وبتعليمات من الرئيس، الذي يبدي اهتماماً خاصاً بالأشخاص ذوي الإعاقة، وأبرقت المحافظ بتحياتها لشركة الوطنية موبايل على مساهمتها بتقديم عدد من الكراسي الكهربائية لمحتاجيها.

 

وتأتي هذه المساهمة من الوطنية موبايل ضمن رؤيتها الاستراتيجية بدعم وتمكين الفئات المجتمعية ذات الاحتياجات الخاصة، وضمن إطار العلاقة الإستراتيجية مع محافظة رام الله والبيرة.